التصنيفات
الأخبار

الاحتلال يداهم منزل منفذ عملية تل أبيب ويجمد التصاريح

داهمت قوات معززة من جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، منزل عائلة الشاب عماد ضرار الأغبر (18 عاما) في نابلس، منفذ عملية الطعن في تل أبيب والتي أسفرت عن إصابة أربعة إسرائيليين بجراح طفيفة.
وبحسب شهود عياد، فقد اقتحمت قوة معززة من جيش الاحتلال حي المساكن الشعبية في نابلس، وداهمت منزل الأغبر، وفتشت المنزل وعاثت به فساد فيما أخضعت أفراد العائلة لتحقيق ميداني.
وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن الأغبر دخل إلى البلاد عبر تصريح دخول أصدرت سلطات الاحتلال لمجموعة من الأشخاص ضمن مشروع لتطبيع العلاقات وتقريب وجهات النظر، وإن ما حصل شكل صدمة لجهاز الأمن العام “الشاباك”.
إلى ذلك، أصدر ما يسمى منسق شؤون الحكومة الإسرائيلية في المناطق الجنرال يواف مردخاي، قرارا يقضي بتجميد تصاريح الزيارة التي تمنحها قوات الاحتلال للفلسطينيين لزيارة اقرباء لهم في البلاد، وذلك في اعقاب عملية الطعن التي وقعت في تل أبيب.

التصنيفات
الأخبار

270 سيارة فلسطينية في تل أبيب

منحت سلطات الاحتلال الاسرائيلي لاول مرة منذ اكثر من عشرة سنوات تصاريح للسيارت الفلسطينية التى تحمل لوحة ارقام فلسطينية بالدخول الى اسرائيل.وقال مصدر فلسطيني لـ معا إن اسرائيل سمحت لحوالي 270 سيارة فلسطينية لحملة بطاقة الـ “بي أم سي” لرجال الأعمال بدخول الى اسرائيل التجول في تل أبيب وباقي المدن الاسرائيلية بسياراتهم.

واكد المصدر ان هذه الدفعة الاولى فقط ومن المتوقع ان تزيد اسرائيل عدد التصاريح الخاصة بالسيارات بعد ثلاثة أشهر.
التصنيفات
الأخبار

ترامب قد يصدر قرارا بأيار بنقل السفارة للقدس

قال عضو في الكونغرس الأميركي، إنه يأمل بصدور قرار من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس في شهر أيار/مايو المقبل.
وقال رئيس اللجنة الفرعية لشؤون الأمن القومي في الكونغرس، رون دي سانتيس، في ختام محادثات مع مسؤولين إسرائيليين في القدس المحتلة، حول نقل السفارة:” أتطلع إلى شهر مايو/أيار”.
ولفت دي سانتيس، في مؤتمر صحفي عقده في القدس المحتلة مساء الأحد، إلى أنه بحلول شهر أيار سينتهي التعليق الذي وضعه الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، على نقل السفارة، كما يتزامن ذلك الشهر مع احتفال إسرائيل بمرور 50 عاما على ما أسماه” تحرير القدس”، في إشارة إلى احتلال المدينة عام 1967.
وقال دي سانتيس:” أعتقد أن ترامب سينتظر انتهاء التعليق”.
وأضاف:” أنا أعرف الرئيس، إنه ينفذ وعده، ولا أعتقد انه سيقوم بنفس الشهر الذي يحتفل فيه الناس هنا، في القدس، بالاحتفال بيوم القدس بالتوقيع على قرار تعليق نقل السفارة، أراهن على إنه لن يفعل ذلك، وسيعلن عن نقل السفارة”.
وكان الرئيس السابق باراك أوباما، قد وقّع في شهر كانون أول/ ديسمبر الماضي، مذكرة بتعليق نقل السفارة لمدة 6 أشهر، وهو إجراء قام به الرؤساء الأميركيون منذ تبني الكونغرس قرار نقل السفارة عام 1995.
وذكر دي سانتيس، أنه وعضو الكونغرس دينس روس، قد اجتمعا أمس مع رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ومسؤولين إسرائيليين آخرين لبحث نقل السفارة إلى القدس.
وقال” جئت إلى هنا للنظر في عدد من المواقع المقترحة لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، فهناك أغلبية واسعة في الكونغرس لصالح نقل السفارة إلى القدس”.
وأشار دي سانتيس إلى أنه لم يلتق مع مسؤولين فلسطينيين خلال زيارته.
وقال إن القرار بنقل السفارة يعود للرئيس الأميركي ترامب، وإن الوفد لم يأت بتكليف منه وإنما بصفته وفد تشريعي.
وكان ترامب قد وعد خلال حملته الانتخابية بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.
وفي سلسلة تصريحات له في الأسابيع الماضية، قال ترامب إنه جاد في نقل السفارة ولكنه يدرس هذا الأمر وإن القرار بشأنه “صعب”.