التصنيفات
الأخبار

هذه أسعار هواتف سامسونغ الجديدة في الإمارات

أعلنت شركة #سامسونغ للإلكترونيات إطلاقها نظام الطلب المسبق على هاتفها الجديد #غالاكسي S8 في دولة#الإمارات اعتباراً من 1 و 15 أبريل 20177، حيث يمكن للعملاء القيام بعملية الطلب المسبق لهاتف سامسونغ الذكي والجديد كلياً بخصائصه الفريدة من مراكز التجزئة المتعمدة ومتاجر علامة سامسونغ أو عبر www.Samsung.com/Preorder. وأكدت الشركة في بيان لها أن الكمية محدودة ونظام الطلب المسبق يقوم على مبدأ من يأتي أولاً يستلم أولاً.
وفي معرض حديثه عن المنتج الجديد الذي سيتم إطلاقه قريبا في منطقة #الخليج، قال طارق صباغ، رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات والهواتف المتحركة في شركة سامسونغ الخليج للإلكترونيات: “نحن نعلم مدى حماس عملائنا للحصول على أحدث منتجاتنا من الهواتف المتحركة، لهذا فإننا نقدم لهم خيار التقدم بطلب مسبق لاقتناء الجهاز ليكونوا أوائل من يمتلكه ويستكشف خصائصه الفريدة من نوعها. إن هاتف سامسونغ Galaxy S8 و Galaxy S8+ يقدم ميزات ووظائف عملية وتقنية جديدة من شأنها أن تبهر العملاء، لذا فإننا نحث العملاء لزيارة متاجر التجزئة المفضلة لديهم والتقدم بطلب مسبق للحصول على الهاتف عاجلاً وليس آجلاً وذلك قبل نفاد الكمية نظراً لكونها محدودة”.
ويمثل الهاتف الذكي الجديد من سامسونغ إضافة مميزة لتشكيلة أجهزة Galaxy ويعد بمثابة بداية عصر جديد من التميز والإبداع من خلال إعادة تصميم شكل الجهاز الذي أصبح على مر السنين أداة لا يمكن الاستغناء عنها في حياتنا اليومية. وقد تم إطلاق جهازي سامسونغ Galaxy S8 و Galaxy S8+ الجديدين في 29 مارس 2017 خلال حدث إطلاق رسمي في #نيويورك.
وتبلغ قيمة جهاز Galaxy S8 2799 درهم، أما جهاز Galaxy S8+ فتبلغ قيمته درهم 3099 درهماً.

التصنيفات
الأخبار

هذا "التحوّل" يسرع الشيخوخة بـ12 عاماً

تفسر بعض التحولات في جينة موجودة لدى ثلث سكان #الولايات_المتحدة، إصابة بعض الأشخاص بشيخوخة دماغية أسرع من غيرهم على ما أظهرت دراسة نشرت في مجلة “سيل سيستيمز” العلمية الأميركية.
ويمكن لهذه الجينة أن تسرع بـ12 عاماً هذه الشيخوخة على ما يفيد الباحثون.
وتبدأ هذه التحولات الجينية في غالب الأحيان قرابة سن الخامسة والستين، ولا سيما في القشرة أمام جبهية التي تضم الوظائف الإدراكية مثل التركيز والحكم والحس الابتكاري.
وقال اسا ابيليوفيتش، أستاذ علم #الأعصاب في معهد أبحاث مرض ألزهايمر وشيخوخة الدماغ في جامعة كولومبيا في#نيويورك “إذا ما نظرنا إلى مجموعة من المسنين نجد أن بعض أفرادها يبدون أكبر سناً والبعض الآخر أكثر شباباً”.
 
وأوضح “الأشخاص الذين لديهم نسختان سيئتان عن هذه الجينة المتحولة يبدون أكبر بـ12 عاماً بالاستناد إلى القياسات البيولوجية، مقارنة بالأشخاص الذين لديهما نسختان طبيعيتان”.
وأضاف “الجميع متشابه حتى سن الخامسة والستين. لكن بعد هذه السن يؤدي الضغط النفسي إلى مشاكل عند بعض الأشخاص”.
وقال الباحث “إذا كان لدى الشخص نسختان جيدتان من هذه الجينة فهو يتجاوب جيداً مع الضغط النفسي لكن في حال كانت لديه نسختان متحولتان فدماغه يشيخ بسرعة”.
 
ووقع الفريق العلمي على هذه الجينة خلال دراسته لبيانات جينية مأخوذة من تحليل لأدمغة 1904 أشخاص كانوا لا يعانون ظاهرياً من أي أمراض عصبية انتكاسية.
وكانت دراسات سابقة حددت تحولات جينية يمكنها أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض كهذه.
وقد يفضي الاكتشاف الجديد إلى تطوير واصمات حيوية لوضع علاجات ضد #الشيخوخة وفي تحديد الأهداف المحتملة للوقاية من اضطرابات دماغية مرتبطة بالسن مثل #ألزهايمر ومعالجتها على ما أكد الباحثون.
لكن إيرفيه راين الأستاذ المساعد في علم #الأحياء الخلوي في جامعة كولومبيا قال إن “هذه الجينات لا تفسر إلا جزءاً من هذه الأمراض. والشيخوخة هي العامل الرئيسي في احتمال الإصابة بمرض عصبي اتكاسي”. وأضاف الباحث “ثمة شيء يتغير في #الدماغ مع التقدم بالسن يجعلنا أكثر عرضة لهذه الأمراض”.