التصنيفات
الأخبار

مفاجأة في شاشات "آيفون 8" الذي يترقبه العالم.. ما هي؟

أظهرت أحدث التسريبات عن هاتف ” #آيفون_8 ” مفاجأة من العيار الثقيل، حيث تقول التسريبات إن #الشاشةستكون #معكوفة وستكون من إنتاج شركة ” #سامسونج ” الكورية التي تشكل المنافس الأكبر لشركة ” #آبل “#الأميركية في سوق #الهواتف #النقالة على مستوى العالم، فيما تشير بعض التقارير الى أن الهاتف الجديد الذي يترقب العالم طرحه خلال العام الحالي سيكون على عدة طرازات، وأن واحداً منها فقط سيكون بشاشة معكوفة، ما يتيح للمستخدمين الاختيار بين الشاشة العادية أو المعكوفة.
وقال موقع “بزنس إنسايدر” في تقرير له اطلعت عليه “العربية نت” إن شركة ” #آبل ” الأميركية طلبت كمية كبيرة من شاشات (OLEDD) المعكوفة عالية الدقة، ووضعت أمر الشراء لدى شركة “سامسونج” الكورية، وهو ما يؤكد فرضية أن “آيفون 8” سيكون بشاشة معكوفة.
وفي حال صحت هذه المعلومات فهذا يعني أن “آبل” تلحق بمنافستها “سامسونج” للمرة الثانية، حيث سبق أن قلدتها بطرح الهاتف ذو الشاشة الكبيرة (5.5 إنش) وذلك بعد أن لاقت هواتف “سامسونج” الكبيرة قبولاً وانتشاراً عالمياً واسعاً، وهذه المرة الثانية التي تلحق بها “آبل” بمنافستها حيث كان للشركة الكورية السبق في طرح هواتف بشاشات معكوفة تكون أطراف الجهاز فيها جزء لا يتجزء من الشاشة.
وكشف تقرير لشركة (IHS) لبحوث السوق أن شركة “آبل” طلبت من “سامسونج” 70 مليون وحدة من شاشات (OLED) ليتم تسليمها خلال العام الحالي، وهو ما يؤكد أنها ذات علاقة بالهاتف الجديد، فيما تقول (IHS) إن حالة استنفار تعيشها شركة “سامسونج” من أجل تهيئة 95 مليون وحدة من الشاشة المطلوبة خلال العام الحالي تحسباً لطلبات إضافية من قبل الشركة الأميركية، وللوفاء بهذه الطلبات بسرعة فائقة.
وأكد موقع “ديجي تايمز” المتخصص بأخبار التكنولوجيا هذه المعلومات، وقال في تقرير له إن شركة ” #آبل ” أبرمت عقداً مدته عامين وتبلغ قيمته الاجمالية 9 ملايين دولار لتزويدها بشاشات معكوفة صغيرة الحجم من نوع (OLEDD). وأشار الموقع الى أنه “بموجب هذا العقد فان شركة سامسونج سوف تشحن ما بين 70 و92 مليون وحدة من هذه الشاشات قبل نهاية العام 2017”.
واستنتج التقرير من هذه الأرقام أن 30% من هواتف “آيفون 8” القادمة الى السوق سوف تكون بشاشات معكوفة، حيث تبيع الشركة نحو 200 مليون قطعة من هواتف “آيفون” سنوياً، الأمر الذي يرجح بأن الشركة ستطرح أكثر من طراز من هواتف “آيفون 8” وأن واحداً فقط من هذه الطرازات سيكون بشاشة معكوفة.
وكانت جريدة “وول ستريت جورنال” الأميركية أول من كشف قبل عدة شهور بأن شركة “آبل” تدرس طرح هواتف “آيفون” بشاشات معكوفة، إلا أن هذه المرة هي الأولى التي يتبين بأن الشاشات ستكون من إنتاج الشركة المنافسة “سامسونج”.
التصنيفات
الأخبار

هل يكون هاتف آيفون المقبل بشاشة وبطارية أكبر؟

تتجه شركة #آبل للإعلان عن هاتفها الرائد القادم المسمى آيفون 8 في شهر سبتمبر/أيلول القادم، حيث تشير أحدث التقارير الصادرة إلى أن الشركة قد توفر شاشة عرض وبطارية أكبر، وتتردد معلومات حول نية الشركة الأميركية الإعلان عن 3 نماذج جديدة.
ويعد نموذجين من هذه النماذج بمثابة إصدارات جديدة من هواتف #آيفون 7 و7 بلس فضلاً عن نموذج ثالث بمواصفات راقية من ناحية العتاد والسعر، والذي قد يكلف أكثر من ألف دولار مع اسم محتمل هو #آيفون_برو iPhone Pro.
ووفقاً للمحلل مينج-تشي كو من شركة “كي جي آي سيكيوريتيز” KGI Securities قد يحصل هاتف آيفون المقبل على شاشة عرض من نوع OLED بحجم 5.8 إنش مع المحافظة على حجم الهاتف ككل ليكون مقارباً لحجم هاتف آيفون 7 الحالية.
وينبغي على شركة آبل من أجل تحقيق تلك المعادلة إنهاء حواف الشاشة، بحيث تصبح الواجهة الأمامية للجهاز عبارة عن مجرد شاشة عرض كبيرة.
وبحسب الرسومات التوضيحية المرفقة، فقد تعمد الشركة إلى الإبقاء على بعض المساحة في الجزء السفلي من الجهة الأمامية للهاتف من أجل أزرار التنقل الافتراضية، وربما تفكر باستعمال شيء مناسب مع هواتف آيفون يشبه تقنية الشريط اللمسي، مع زر قائمة رئيسية افتراضي.
كما أوضح تقرير آخر أن آبل قد سجلت براءة اختراع لطريقة جديدة لتضمين حساس استشعار قارئ بصمة الأصابعضمن #الشاشة، ويبدو أن الشركة لا تريد وضع حساس استشعار قارئ بصمات الأصابع في الجزء الخلفي من الهاتف مثل معظم هواتف أندرويد.

الشاشة الكبيرة

وقد تكون شاشة العرض أطول من السابق، بحيث انها لن تتوافق مع نسبة ومعيار العرض 16:9، مما يعني إمكانية وجود مستطيلات سوداء على يمين ويسار مقطع الفيديو عند مشاهدته في وضع ملء الشاشة وفق نسبة 16:9.
بينما يظهر شريط أسود صغير بحجم 49 بيكسل على طرفي مقطع الفيديو عند مشاهدته في وضع ملء الشاشة وفق نسبة 21:9، وتسمح شاشة العرض الجديدة بالحصول على كثافة بيكسلات أكبر قد تصل إلى 528 بيكسل بالإنش الواحد.
ويعتبر هذا الرقم أعلى بكثير من هواتف آيفون 7 و7 بلس الحالية مع كثافة 326 و401 بيكسل بالإنش على التوالي، بحيث يقدم جودة عرض ألوان وصور وفيديوهات أعلى بكثير.
ووفقاً للمحلل مينج-تشي كو فقد وجدت آبل طريقة لإضافة المزيد من سعة وعمر البطارية بشكل يتوافق مع نفس الحجم المتوفر للبطارية حالياً، وربما تتبنى الشركة اللوحات الرئيسية من نوع PCB، والتي توفر مساحة إضافية للبطارية في حال كانت اللوحة الرئيسية أصغر حجماً.