التصنيفات
الأخبار

لخفض خطر الإصابة بالسرطان تناولوا منتجات الصويا

فيما يعد بشرى سارة للنباتيين، خلصت دراسة حديثة إلى أن استبدال #حليب_الأبقار بألبان #الصويا يمكن أن يقلل إلى حد كبير من خطر الإصابة بـ #السرطان.
ووجدت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة “غنت” البلجيكية أن أولئك الذين يتبعون نظاماً غذائياً غني بالصويا، انخفض لديهم خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 44% لدى النساء و40% لدى الرجال.
كما ثبت أيضاً حسب ما نقلته صحيفة “ديلي ميل”، أن #النساء اللاتي استبدلن منتجات الألبان بالصويا انخفض لديهن خطر الإصابة بسرطان المعدة بنسبة 42%، بينما سجلت نسبة الانخفاض لدى الرجال 299%.
وأشار الباحثون إلى أن التقليل من تناول منتجات #الألبان أدى إلى خفض خطر الإصابة بسرطان #البروستاتا بنسبة 30%، بينما أدى الاعتماد على تناول لبن الصويا إلى خفض معدلات الإصابة بسرطان #الثدي لدى النساء في سن اليأس بنسبة 36%، وقبل مرحلة انقطاع الطمث بنسبة 277%.
وأشارت نتائج الدراسة والتي استغرقت 20 عاماً من البحث، أيضاً إلى أن اتباع نظام غذائي يعتمد على الصويا، يقلل من خطر الإصابة بالسكري بنسبة 28%، و #أمراض #القلب التاجية بنسبة 4%، والسكتة الدماغية بنسبة 366% لدى النساء و99% لدى الرجال.
من جانبه، قال الدكتور ليفن أنيمانز المشرف على الدراسة بجامعة غنت، “أوضحت الأبحاث أن تناول الطعام النباتي يخفض التكاليف الاقتصادية، مثل دخول المستشفيات وفواتير الأطباء، كما أنه يرفع من عدد السنوات التي يعيشها الناس بصحة جيدة، الأمر الذي يمكنهم من مواصلة العمل والإنتاج على نحو جيد”.
ويأتي هذا بعد أن اكتشف علماء أسبان في وقت سابق أن النباتيين أقل عرضة لخطر الإصابة بمرض السكري.

التصنيفات
الأخبار

احذروا.. الجبنة الكريمي والشيدر تزيد خطر سرطان الثدي

أكدت #دراسة_أميركية أن تناول الكثير من #الجبنة خصوصاً #الشيدر والجبنة #الكريمية قد يؤدي إلى زيادة خطر#الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 500%.
وبحسب دراسة أجرها علماء أميركيون عن الوجبات الغذائية للمرأة فقد تم ربط منتجات الألبان ما عدا اللبن بمرض#السرطان لأنها تحتوي على هرمون يسمى IGF-11، يعتقد أنه يحوّل الخلايا الجيدة إلى خلايا خبيثة ويحفز نمو#سرطان #الثدي.
من ناحية أخرى، تم ربط تناول هذه الأطعمة بالإصابة بالسمنة، ما يزيد #خطر الإصابة بـ 13 نوعاً من السرطان.
وأجرى الباحثون في معهد روزويل بارك للسرطان في نيويورك الدراسة على أكثر من 3000 امرأة، من بينهن 1941 سيدة أصبن بسرطان الثدي، وتم قياس كمية الأجبان التي تناولنها خلال 11 عاماً.
ووجد الباحثون أن الجبنة تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 53%، خصوصاً عند تناول كميات كبيرة من جبنة الشيدر والجبنة الكريمية، في حين أن تناول #اللبن يقلل هذا الخطر بنسبة 300%.
وقد قالت الدكتورة المشرفة على الدراسة سوزان مكّان، إن الألبان تحتوي على مزيج معقد من المواد المغذية والمواد غير المغذية التي ترتبط بالإصابة بسرطان الثدي.