التصنيفات
الأخبار

هل يحتوي "آيفون 8" على ميزة "التوصيل الذكي"؟

أشار تقرير صادر حديثاً إلى إمكانية احتواء هاتف آيفون 8 iPhone، وهو هاتف شركة آبل الأحدث المنتظر، على ميزة التوصيل الذكي Smart Connector الموجودة على ظهر الهاتف والتي تظهر على شكل ثلاث نقط على غرار نقط التوصيل الذكية الموجودة على أجهزة حواسيب #آيباد_برو اللوحية والتي يمكن استعمالها لتوصيل#نظارة_الواقع_الافتراضي والواقع الغامر.
ويزعم التقرير إمكانية أن يتضمن هاتف #آيفون_8 الجديد موصل ذكي للشحن اللاسلكي لتشغيل نظارات الواقع الافتراضي والواقع الغامر، حيث تبحث الشركة عن طرق مبتكرة لتمييز نفسها عن المنافسة، وهي الميزة التي انتشرت حولها الشائعات على نطاق واسع ومتوقع تواجدها بقوة ضمن الهاتف، كما يمكن استعمال هذه الميزة لربط الملحقات الأخرى.
وقد أهملت الشركة بشكل كبير ميزة التوصيل المغناطيسي الذكي الموجودة على حواسيب آيباد برو اللوحية من قياس 12.9 إنش منذ إطلاقها في العام 2015، حيث اقتصر استعمالها على الإكسسوار الرسمي الوحيد من الشركة وهي لوحة المفاتيح الذكية من #آبل.
وكانت التسريبات قد كشفت خلال العام الماضي أن الشركة قد تتجه إلى تضمين هواتف آيفون 7 ميزة الموصل الذكي، إلا أنها قررت في نهاية الأمر إلغاء الفكرة، مما يجعل إمكانية إحياء هاتف آيفون 8 لفكرة الموصل الذكي أمراً ممكناً.
ويتوقع أن يتم الكشف عن آيفون 8 جنباً إلى جنب مع هواتف من عائلة #آيفون_7_إس في خريف عام 2017، وتشير المعلومات إلى إمكانية حصول هاتف آيفون 8 على أكبر عملية إعادة تصميم لهواتف #آيفون منذ صدوره قبل عقد من الزمان.
ويفترض أن يأتي الهاتف بخلطة تجمع بين الزجاج الجديد والهيكل الفولاذي المقاوم للصدأ مع شاشة من نوع OLED ممتدة من الحافة إلى الحافة مع أجهزة استشعار أخرى وزر قائمة رئيسية مدمج ضمن الشاشة مع دعم لتقنية #الشحن_اللاسلكي.
وقد أكدت مجموعة من المصادر الموثوقة على مدى الأشهر القليلة الماضية أن هاتف آيفون 8 سوف يشمل ميزة الشحن اللاسلكي دون الحاجة إلى غطاء مخصص، وظهرت في وقت سابق من هذا العام معلومات تشير إلى أن آبل قد أمضت السنوات الثلاث الماضية تعمل مع شركة Broadcom للوصول إلى حل للشحن اللاسلكي.

التصنيفات
الأخبار

آبل تطلق رسميا تطبيق إنشاء ومشاركة الفيديو Clips

أطلقت شركة #آبل أمس الجمعة تطبيق إنشاء الفيديو مشاركته “كليبس” Clips، وذلك بعد نحو أسبوعين من الإعلان عنه. والذي يتوفر مجانًا لمستخدمي هواتف آيفون حواسب آيباد اللوحية.
وكانت عملاقة التقنية الأمريكية قد كشفت عن “كليبس” Clips، الذي قالت إنه تطبيق جديد “يقدم للجميع طريقة مرحة وسهلة لإنشاء فيديوهات معبرة على أجهزة آيفون وآيباد”، يوم 21 آذار/مارس الماضي.
وقالت آبل في بيان: “يتميز التطبيق بتصميم فريد يجمع مقاطع الفيديو والصور والموسيقى لتصبح فيديوهات في قمة الروعة يمكن مشاركتها مع الأصدقاء بواسطة تطبيق الرسائل أو على إنستاجرام أو فيس بوك وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي الشائعة”.
ويقدم Clips أيضًا Live Titles، وهي ميزة تسمح للمستخدمين بإنشاء عناوين ونصوص متحركة باستخدام صوتهم فقط. وبفضل التأثيرات المرحة التي تشمل فلترات القصص المصورة، والفقاعات النصية، والأشكال، واللافتات المصورة بحجم الشاشة الكاملة، يحصل المستخدمون على فيديوهات بلمسة شخصية مع Clips، وفق ما قالت الشركة.
وقالت سوزان برسكوت، نائبة رئيس قسم تسويق منتجات التطبيقات في آبل: “يمنح Clips مستخدمي آيفون وآيباد طريقة جديدة تتفوق بسهولتها للتعبير عن أنفسهم عن طريق الفيديو. فبفضل التأثيرات، والفلترات، وميزة Live Titles الرائعة التي صممناها لتطبيق Clips سيتمكن الجميع من إنشاء فيديوهات جميلة يمكن مشاركتها بكل سهولة وبمجرد بضع نقرات”.
ويسمح Clips للمستخدمين بإنشاء فيديوهات بمقاطع متعددة على آيفون أو آيباد من دون استخدام جداول زمنية أو مسارات أو أدوات تعديل معقدة. فبمجرد لمس زر واحد باستمرار، يمكن التقاط فيديوهات وصور مباشرة أو اختيارها من مكتبة الصور. ويستطيع المستخدمون أن يضيفوا إليها بعد ذلك الفلترات الفنية، أو الفقاعات النصية، أو الأشكال، أو الإيموجي. كما يمكن للمستخدمين إضافة لافتات بحجم الشاشة الكاملة مع خلفيات متحركة ونصوص مخصصة. يتوفر أيضًا في Clips العديد من المسارات الموسيقية التي تتغير تلقائيًا لتطابق مدة الفيديو الزمنية.
ويتوفر تطبيق Clips عبر متجر آب ستور مجانًا، وهو متوافق مع أجهزة آيفون 5إس وما بعده، وآيباد الجديد مقاس 9.7 بوصات، وجميع طُرز آيباد أير، وآيباد برو، وآيباد ميني 2 وما بعدها، والجيل السادس من آيبود تتش.

التصنيفات
الأخبار

مفاجأة في شاشات "آيفون 8" الذي يترقبه العالم.. ما هي؟

أظهرت أحدث التسريبات عن هاتف ” #آيفون_8 ” مفاجأة من العيار الثقيل، حيث تقول التسريبات إن #الشاشةستكون #معكوفة وستكون من إنتاج شركة ” #سامسونج ” الكورية التي تشكل المنافس الأكبر لشركة ” #آبل “#الأميركية في سوق #الهواتف #النقالة على مستوى العالم، فيما تشير بعض التقارير الى أن الهاتف الجديد الذي يترقب العالم طرحه خلال العام الحالي سيكون على عدة طرازات، وأن واحداً منها فقط سيكون بشاشة معكوفة، ما يتيح للمستخدمين الاختيار بين الشاشة العادية أو المعكوفة.
وقال موقع “بزنس إنسايدر” في تقرير له اطلعت عليه “العربية نت” إن شركة ” #آبل ” الأميركية طلبت كمية كبيرة من شاشات (OLEDD) المعكوفة عالية الدقة، ووضعت أمر الشراء لدى شركة “سامسونج” الكورية، وهو ما يؤكد فرضية أن “آيفون 8” سيكون بشاشة معكوفة.
وفي حال صحت هذه المعلومات فهذا يعني أن “آبل” تلحق بمنافستها “سامسونج” للمرة الثانية، حيث سبق أن قلدتها بطرح الهاتف ذو الشاشة الكبيرة (5.5 إنش) وذلك بعد أن لاقت هواتف “سامسونج” الكبيرة قبولاً وانتشاراً عالمياً واسعاً، وهذه المرة الثانية التي تلحق بها “آبل” بمنافستها حيث كان للشركة الكورية السبق في طرح هواتف بشاشات معكوفة تكون أطراف الجهاز فيها جزء لا يتجزء من الشاشة.
وكشف تقرير لشركة (IHS) لبحوث السوق أن شركة “آبل” طلبت من “سامسونج” 70 مليون وحدة من شاشات (OLED) ليتم تسليمها خلال العام الحالي، وهو ما يؤكد أنها ذات علاقة بالهاتف الجديد، فيما تقول (IHS) إن حالة استنفار تعيشها شركة “سامسونج” من أجل تهيئة 95 مليون وحدة من الشاشة المطلوبة خلال العام الحالي تحسباً لطلبات إضافية من قبل الشركة الأميركية، وللوفاء بهذه الطلبات بسرعة فائقة.
وأكد موقع “ديجي تايمز” المتخصص بأخبار التكنولوجيا هذه المعلومات، وقال في تقرير له إن شركة ” #آبل ” أبرمت عقداً مدته عامين وتبلغ قيمته الاجمالية 9 ملايين دولار لتزويدها بشاشات معكوفة صغيرة الحجم من نوع (OLEDD). وأشار الموقع الى أنه “بموجب هذا العقد فان شركة سامسونج سوف تشحن ما بين 70 و92 مليون وحدة من هذه الشاشات قبل نهاية العام 2017”.
واستنتج التقرير من هذه الأرقام أن 30% من هواتف “آيفون 8” القادمة الى السوق سوف تكون بشاشات معكوفة، حيث تبيع الشركة نحو 200 مليون قطعة من هواتف “آيفون” سنوياً، الأمر الذي يرجح بأن الشركة ستطرح أكثر من طراز من هواتف “آيفون 8” وأن واحداً فقط من هذه الطرازات سيكون بشاشة معكوفة.
وكانت جريدة “وول ستريت جورنال” الأميركية أول من كشف قبل عدة شهور بأن شركة “آبل” تدرس طرح هواتف “آيفون” بشاشات معكوفة، إلا أن هذه المرة هي الأولى التي يتبين بأن الشاشات ستكون من إنتاج الشركة المنافسة “سامسونج”.
التصنيفات
الأخبار

قراصنة "عائلة الجريمة التركية" يبتزون آبل

تتعرض شركة #آبل لعملية #ابتزاز بعد ادعاء مجموعة من #المتسللين أن لديهم إمكانية الوصول إلى أكثر من 300 مليون حساب #بريد_إلكتروني تابع للشركة، وأشارت المجموعة إلى أنها على استعداد وراغبة في مسح بيانات مئات ملايين حسابات خدمة التخزين السحابي آيكلاود iCloud التابعة لآبل إذا لم تقم بالدفع حتى تاريخ 77 إبريل/نيسان القادم.
وطلبت المجموعة، التي تطلق على نفسها اسم #عائلة_الجريمة_التركية Turkish Crime Family، فدية بقيمة 75 ألف دولار على شكل عملة بيتكوين الرقمية أو عملة إثريوم Ethereumm وهي شكل آخر من العملات الإلكترونية عبر الإنترنت أو الحصول على 100 ألف دولار على شكل بطاقات هدايا آيتونز iTunes.
وعمد أعضاء المجموعة إلى تزويد موقع Motherboard التقني بمقطع فيديو ولقطات شاشة لرسائل البريد الإلكتروني ولقطات شاشة لحساب البريد الإلكتروني الذي تستعمله المجموعة للتراسل مع الفريق الأمني لدى شركة آبل من أجل إثبات ادعائهم، ورفض ممثلو شركة آبل الطلب رفضاً قاطعاً وهددوا بإرسال المعلومات إلى السلطات.
 
ويظهر مقطع الفيديو الذي تمت مشاركته عبر رسالة بريد إلكتروني وتم تحمليه إلى منصة “يوتيوب” المجموعة أثناء تمريرها عبر العديد من حسابات #آيكلاود المسروقة، وتعمل المجموعة على النشر عبر حسابها على منصة التدوين المصغرة “تويتر”، حيث جرى عبر الحساب إعادة تأكيد تهديدات المجموعة.
وجاء في إحدى رسائل البريد الإلكتروني المرسلة إلى المجموعة من قبل الفريق الأمني لشركة آبل: “نطلب منكم أولاً إزالة مقطع الفيديو الذي تم تحميله على قناتكم على يوتيوب لأنه يسعى إلى الحصول على اهتمام غير مرغوب فيه، وثانياً نود أن نعرفكم أننا لا نكافئ مجرمي إنترنت يخرقون القانون”.
وهددت المجموعة بالبدء بعملية مسح العديد من حسابات آيكلاود في محاولة منها لزيادة الضغط على شركة آبل، وذلك في حال رفضت الشركة الامتثال لطلبهم بحلول 7 إبريل/نيسان القادم، وتأتي محاولة الابتزاز الحالية بعد حوالي أسبوع من تسريب القراصنة لمجموعة كبيرة من الصور المسروقة المخزنة على آيكلاود.

التصنيفات
الأخبار

ماذا وراء إطلاق أول آيفون أحمر؟

أعلنت شركة #آبل، الثلاثاء، عن إطلاق نسخة خاصة باللون الأحمر من هاتفيها الذكيين آيفون 7 وآيفون 7 بلس، وذلك في إطار شراكة تمتد لعشر سنوات مع منظمة “أحمر” RED، التي تتعاون مع شركات عدة لبيع منتجات باللون الأحمر يعود ريع جزء منها إلى مكافحة “فيروس عوز المناعة البشري المكتسب” المعروف باسم #الإيدز AIDSS.
وذكرت عملاقة التقنية الأميركية في بيان أن “هذا يعطي العملاء طريقة لم يسبق لها مثيل للمساهمة في الصندوق العالمي وجعل العالم أقرب إلى جيل خال من الإيدز”، مشيرة إلى أن النسخة الحمراء من هواتف آيفون ستكون متاحة للطلب عبر #الإنترنت وفي المتاجر حول العالم اعتباراً من الجمعة المقبل، 24 آذار/مارس 20177.
من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لآبل، تيم كوك، في بيان: “منذ بدأنا العمل مع ريد قبل 10 أعوام، صنع عملاؤنا تأثيراً كبيراً في #مكافحة انتشار الإيدز من خلال شراء منتجاتنا، من النسخة الحمراء من آيبود تتش على طول الطريق إلى التشكيلة الحالية من منتجات بيتس وملحقات آيفون، وآيباد، وآبل ووتش”.
في المقابل، لفتت الرئيسة التنفيذية لمنظمة “ريد”، ديبورا دوغان، إلى أن “آبل الشركة المانحة الكبرى للصندوق الدولي، مساهمةً في أكثر من 130 مليون دولار أميركي كجزء من شراكتها مع ريد”.
وتابعت دوغان قائلة إن “الجمع بين الامتداد العالمي للهاتف الذكي الأكثر تفضيلاً حول العالم مع مساعينا لإتاحة الوصول إلى مضادات الفيروسات القهقرية – وهي عقاقير تُستخدم لمعالجة العدوى بالفيروسات القهقرية، وبخاصة فيروس العوز المناعي البشري AIDS – في دول جنوب الصحراء الكبرى في إفريقيا، يوفر للعملاء الآن فرصة رائعة لإحداث فرق والمساهمة في الصندوق العالمي من خلال شراء آيفون الجديد الأحمر الجميل”.
وفيما يتعلق بسعر النسخة الجديدة من آيفون 7، فقد قالت آبل إنها سوف تتوفر بسعتي 128 و256 جيغابايت، وذلك بسعر يبدأ من 749 دولاراً أميركياً.
يُشار إلى أن اللون الأحمر الجديد لهاتفي آيفون 7 وآيفون 7 بلس، ينضمان إلى النسخ السابقة للهاتفين، والتي تشمل الأسود اللامع والأسود المطفي والفضي والذهبي والذهبي الوردي. كما ستتوفر في 40 دولة بحلول نهاية آذار/مارس الجاري، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة.

التصنيفات
الأخبار

هكذا قررت غوغل منافسة آبل!

حصلت شركة #غوغل على موافقة مجلس مدينة ماونتن فيو فيما يخص مشروع #بناء مقرها المستقبلي بالقرب من مقرها الحالي ضمن المدينة، ويحمل #المقر الجديد لمكاتب الشركة الذي يأتي على شبكة قبة الاسم المقترح “تشارلستون الشرق” Charleston East، ويظهر من بعيد بشكل #مظلة بتصميم مموج يتضمن #ألواح_شمسية تغطي السقف والنوافذ.
وتخطط غوغل لبناء المبنى على الجانب الشرقي من #حديقة_تشارلستون ، وتركز الشركة بشكل كبير ضمن المخططات الرسمية على فكرة الاستدامة، مع تركز الاهتمام على مفهوم الريادة في الطاقة والتصميم البيئي، ويأتي ذلك رداً منها على شركة آبل ولكي لا تسمح لـ #آبل بالتفوق عليها من خلال مقرها الخاص الجديد الشبيه بالسفينة الفضائية.
وبحسب غوغل فقد اعتمدت في تصميمها للبمنى على فكرة البدء من الداخل إلى الخارج، ورغبت الشركة في معرفة الكيفية التي يمكن من خلالها الحصول على مساحات فارغة بحيث يكون المبنى مريحاً للغاية ولا يتواجد ضمنه الكثير من الجدران التي تعتبر بمثابة نوعاً من أنواع القيود التقليدية.
وتبلغ مساحة بناء المكاتب 595 ألف قدم مربع بارتفاع 110 قدم، ويحض تصميمه على المشي وركوب الدراجات وتنقل الموظفين للعمل، ويتوقع أن تبدأ أعمال البناء خلال الشهر المقبل، بحيث يستغرق البناء بحسب غوغل حوالي عامين.
ويعتبر هذا المقر أول مقر تعمل الشركة على بناءه من الصفر، حيث اعتادت غوغل سابقاً وعلى مدى سنوات إلى استئجار المباني ضمن وادي السيليكون من أجل مقرها ومكاتبها.
وخضعت مخططات البناء المتوقع الانتهاء منه في 2019 لعدة تعديلات خلال الفترات السابقة، حيث ينبغي إزالة ما يقرب من 200 شجرة من موقع البناء الذي يغطي مساحة 18.6 فدان، على أن تزرع الشركة أشجار جديدة بحيث تتواجد مساحات خضراء كثيرة ضمن المشروع النهائي.
ويعتبر الجزء الأكثر تميزاً في المبنى هو السقف الذي يشبه المظلة، والذي يعمل على تنظيم المناخ في الداخل والتحقق من نوعية الهواء والصوت، إلى جانب احتواء المشروع على مواقف خارجية جديدة لسيارات غوغل ذاتية القيادة.
تجدر الإشارة إلى قيام غوغل بالإعلان لأول مرة عن خططها لبناء مقرها الجديد منذ ما يقرب من عامين، وقدمت الشركة في شهر مايو/آيار 2015 طلباً لمجلس مدينة ماونتن فيو من أجل بناء #مبنى للمكاتب مكون من طابقين بمساحة 5955 ألف قدم مربع.

التصنيفات
الأخبار

هذه البلدان لن تباع فيها نوكيا 3310

يستعد محبو هواتف وعلامة #نوكيا التجارية لاقتناء أحدث هواتفها التي كشفت عنها مؤخراً شركة HMD Global ضمن المؤتمر العالمي للجوال MWC 2017 الذي انعقد في مدينة #برشلونة الإسبانية، حيث تم الكشف عن مجموعة من #الهواتف من بينها الهاتف القديم الجديد الذي خطف الأنظار نوكيا 33100.
ويبدو أن سكان #الولايات_المتحدة و #كندا و #أستراليا قد يخيب أملهم، حيث إنه من المرجح أن يكون هذا الهاتف غير صالح للاستعمال من الناحية العملية في تلك البلدان، حيث حافظت شركة HMD Globall على بعض الجوانب الأكثر تميزاً في هاتف نوكيا 3310 مثل لوحة مفاتيح كبيرة والمتانة والبطارية وترددات الشبكات القديمة.
وأدى حفاظ الشركة على ترددات الشبكات القديمة إلى استحالة اتصال الهاتف تقريباً بمعظم الشركات المزودة لخدمات الهاتف المحمول في الوقت الحاضر، وتدعم النسخة الجديدة من الهاتف المتشابهة مع النسخة الأصلية ترددين هما 900 ميجاهيرتز و1800 ميغاهيرتز.
وكانت هذه الترددات تتوافق بسهولة مع #اتصالات_الجيل_الثاني من شبكات الهواتف المحمولة 2G خلال الفترة الذهبية لظهور هاتف نوكيا 3310 الأصلي، وأدى ظهور شبكة #الإنترنت إلى نهاية مرحلة هذه الترددات بشكل تدريجي في أجزاء كثيرة من العالم.
ويجب أن تدعم الهواتف ما لا يقل عن أربع ترددات من أجل أن تعمل في جميع أنحاء العالم من دون وجود أي قيود أو موانع، بما في ذلك ترددات 850 و800 و1800 و1900 ميغاهيرتز.
وتكمن المشكلة حالياً أن معظم الشركات المزودة لخدمات الهواتف المحمولة في الولايات المتحدة وكندا لم تعد تدعم الترددات العاملة في النسخة الجديدة من هاتف نوكيا 3310، وينطبق الأمر نفسه على أستراليا وسنغافورة حيث أنهت الشركات هناك العمل بترددات 900 و1800 ميغاهيرتز.
تجدر الإشارة إلى تمكن الشركة من بيع 126 مليون جهاز من الهاتف الأصلي منذ عرضته لأول مرة في شهر سبتمبر/أيلول عام 2000، وذلك قبل وجود هواتف #آيفون من #آبل.