قلقيلية- نغم – ضبط الأمن الوقائي في مدينة قلقيلية مستنبتا ومختبرا متطورا لتصنيع المخدرات في إحدى الشقق السكنية بالمدينة، وذلك بعد حصوله على إذن تفتيش من النيابة للشقة.وأوضح العقيد هلال عبد الحق، مدير الأمن الوقائي في قلقيلية  أن الوقائي تحصل على معلومات استبخارتية عن وجود تصرفات مشبوهة داخل شقة سكنية بمدينة قلقيلية، فتم متابعة الشقة وتجميع معلومات إضافية، حيث اتصل أفراد الأمن بمستأجر الشقة لفتحها، إلا أنه أدعى تواجده بمدينة نابلس، قبل إغلاق هاتفه بشكل نهائي.
وأضاف عبد الحق أن الأمن الوقائي حصل على إذن من النيابة العامة لتفتيش الشقة بتواجد المؤجر، حيث ضبط الوقائي مستنبتا ومختبرا بمواصفات متطورة من حيث التدفئة والإنارة وطريقة الري، وذلك على امتداد جميع غرف الشقة، وهو أول مستنبت يتم ضبطه بهذه الكيفية من ناحية التقنيات العالية.وألمح مدير الأمن الوقائي خلال حديثه لمراسل معا إلى استدعاء كافة جهات الاختصاص، من أجل تفكيفك المستنبت والتحقيق بكافة ملابسات إنشاءه، وهو ما تم فعلا، فيما يتضح من خلال التحقيقات الأولية أن المستنبت يعمل منذ فترة ليست بالقصيرة، وقد أنتج مواد مخدرة وتم توزيعها وبيعها، ووضع الفائض منها بالثلاجات.
ونوه العقيد عبد الحق إلى أن المشتبه فيه بالتورط بإنشاء المستنبت والمختبر بقلقيلية لديه سجل جنائي سابق، وسيتم ملاحقته لإلقاء القبض عليه، مشيرا إلى أن التقنيات العالية المستخدمة في المستنبت تشير إلى تورط جهات إسرائيلية بدعمه وتمويله، وهذا ما سيتضح من خلال التحقيقات لاحقا.وأثنى مدير الأمن الوقائي في قلقيلية على يقظة المواطنين وتعاونه مع الأجهزة الأمنية في تقديم المعلومات عن كل ما هو مشبوه، داعيا إياهم لتقديم المعلومات لأي جهاز أمني لحماية المجتمع وأطفالهم من السموم والقضايا الخارجة عن القانون.

اترك تعليقًا

اترك رد