قلقيلية- نغم -أكد محافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة, يوم الثلاثاء, دعمه للمبادرات الإعلامية التي تصب في خدمة الوطن والمواطن.جاء ذلك خلال اللقاء الدوري للإعلاميين الذي عقد في دار المحافظة بقلقيلية بحضور وكيل وزارة الاعلام الدكتور محمود خليفة ، والمؤسسات الإعلامية.ورحب رواجبة بوكيل الوزارة والحضور ، مشيدا بالدور الذي يقوم به الإعلاميون ودورهم في إيصال الرسالة الإعلامية.وطالب الاعلاميين بتوحيد الخطاب والرسالة الإعلامية وكافة الجهود الوطنية لمواجهة إجراءات الاحتلال والوصول إلى الاهداف المشروعة بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وناقش رواجبة خلال اللقاء المشاريع الاستيطانية التي يقوم بها الاحتلال في المحافظة وتأثيرها على الواقع الاقتصادي وإعاقة التنمية والخطط المستقبلية، إضافة إلى مخططات الاحتلال الهادفة إلى فصل الضفة عن قطاع غزة، داعياً إلى ضرورة فضح هذه السياسات كافة.من جهته, أشار وكيل وزارة الإعلام الى أن اللقاء يهدف الى الارتقاء بالوطن من خلال الوسائل الاعلامية, مشيرا الى الوضع الصعب الذي تعيشه المناطق القريبة من جدار الضم والتوسع.
وبين خليفة أن كل مدينة وقرية ومخيم يعاني من هذا الحصار لكنه يختلف من منطقة الى أخرى, مبينا” ان الحصار يبقى حصارا”.وأطلع خليفة الحضور على التحرك السياسي الإعلامي الرسمي من خلال مجلس الجامعة العربية والسياسات الإسرائيلية خاصة في المناطق الزراعية والمناطق الغنية بالمياه التي تقوم سلطات الاحتلال بمصادرتها خدمةً لمشروعها الاستيطاني.وطالب الاعلاميين بنقل الأخبار من خلال مصادرها الرسمية بالاعتماد على الموضوعية كأساس لمواجهة “الحرب الإعلامية” التي تقوم بها إسرائيل والتي تستهدف المشروع الوطني، داعياً إلى محاربة ذلك من خلال نقل كافة الأحداث بسرعة وباحتراف.

ونوه الوكيل إلى أن حكومة الاحتلال تعمل بوسائلها الإعلامية على تقويم الموضوع الفلسطيني وتحويله من موضوع سياسي عريض إلى موضوع خدماتي بحت، منوها أنهم يقومون تدريجياً من خلال وسائلهم الإعلامية بإعادة موضوع ما يسمى بالإدارة المدنية إلى الواجهة، مطالباً بوقفة جادة ومسؤولة اتجاه هذه السياسة من خلال تكامل وسائل الإعلام الرسمية والخاصة ووضع خطة إعلامية شاملة بهذا الخصوص.من جانبه, أشار سائد موافي إلى أن هذا اللقاء جاء لتسليط الضوء على واقع المحافظة، والتأكيد على أهمية وحدة الخطاب الإعلامي وشموله، مشيرا أن هناك لقاءات أخرى تهدف إلى وضع خطة إعلامية تتماشى وحجم التحديات التي تواجههم.وفي نهاية اللقاء تم فتح باب النقاش والاستماع إلى ملاحظات الصحفيين حول المواضيع المطروحة.

اترك تعليقًا

اترك رد