معا – مقابلة زهير الشاعر – أكدت الشرطة الفلسطينية أنها ستعزز من اجراءات ملاحقة المركبات غير القانونية “المشطوبة” في الضفة الغربية لضبطها واتلافها واتخاذ اجراءات قانونية ضد سائقيها، وذلك في اعقاب استشهاد ضابط شرطة دهسا بمركبة غير قانونية في جنين يوم امس الجمعة .
وقال المقدم لؤي ارزيقات الناطق باسم الشرطة الفلسطينية لغرفة تحرير وكالة معا “إن العمل مستمر لملاحقة المركبات غير القانونية وحادثة استشهاد زميلنا الملازم اول محمود العيسه لن يثنينا عن متابعة هذه الظاهرة والتي تعتبر من اخطر الظواهر التي مرت على مجتمعنا الفلسطيني بما تشكله من خطر حقيقي على حياة المواطنين كبارا وصغارا ومصدر لارتكاب الحرائم”.واضاف ارزيقات ان حادثة الامس ستشكل نقطة تحول في التعامل مع هذه المركبات، وستكثف الشرطة بالتعاون مع الاجهزة الامنية كافة العمل في كافة المحافظات لضبطها واتلافها واتخاذ اجراءات اشد صرامة مع من يقتنيها ويقودها ويتاجر بها.
واوضح ان الشرطة ستكثف من عمليات التوعية لتوضيح خطورة هذه المركبات في المدارس والجامعات، وعبر البرامج التوعوية في كافة وسائل الاعلام، والتعاون مع البلديات والمجتمع المحلي للقضاء على هذه الظاهرة، مطالبا المواطنين الذين يملكونها بضرورة التخلص منها او تسليمها للشرطة فورا.
وناشد ارزيقات عبر وكالة معا اولياء الامور بضرورة منع ابنائهم من قيادة هذه المركبات لانها اصبحت تشكل خطرا حقيقيا على حياتهم ومصدر للمشكلات المجتمعية والصحية والامنية.
وحسب الشرطة فقد لقي عدد كبير من المواطنين مصرعهم العام الماضي بسبب حوادث سير نتجت عن مركبات غير قانونية.
واتلفت الشرطة الفلسطينية 429 مركبة غير قانونية في الضفة الغربية الاسبوع الماضي.
وكان الملازم اول محمود راجي محمد العيسة 44 عاما قد استشهد اثناء تأدية واجبه الوطني جراء تعرضه للدهس مساء الجمعة، من قبل سائق مركبه غير قانونية جنوب جنين.