قلقيلية : تحت عنوان ” للاسرى نغني ” ، اختتمت مديرية التربية والتعليم في محافظة قلقيلية فعالياتها السنوية، بمهرجان سنوي ختامي، نظم في قاعة النخيل بمدينة قلقيلية، رعاه وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، و اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية
وشارك في المهرجان : العقيد حسام ابو حمدة نائب المحافظ، وممثل وزارة التربية والتعليم العالي رياض صوالحة، ونائلة فحماوي عودة مديرة التربية والتعليم في محافظة قلقيلية وكادر المديرية، وهناء دلال ممثلة عن بنك القاهرة عمان فرع قلقيلية داعم المهرجان، ومنى عفانة ممثل حركة فتح، ولافي نصورة مدير نادي الأسير، وممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية والاجهزة الامنية ورؤساء البلديات والمجالس القروية ومديري ومديرات المدارس والمعلمين واهالي محافظة قلقيلية.
وخلال الاحتفال الذي بدأ بآيات عطرة من الذكر الحكيم والسلام الوطني وعرض كشفي، أشاد  نائب المحافظ في كلمته بمديرية التربية والتعليم والمدارس بهيئاتها التدريسية والطلبة على الفقرات الإبداعية التي تم عرضها والتي عكست معاناة الاسرى الابطال في سجون الاحتلال، وابرقت برسالة دعم ومساندة الى الاسرى الابطال في اضرابهم،  مشددا على ضرورة تكاتف كافة شرائح المجتمع الفلسطيني لدعم قضية الاسرى ومعركتهم نحو الحرية والكرامة، ومؤزارة الاسرى بفعاليات شعبية وجماهيرية، حتى انتصار القيد على السجان.
من جانبها رحبت مديرة التربية والتعليم بالحضور قائلة “نلتقي اليوم من اجل حصاد ثمرة الانشطة الطلابية، وهي حصيلة عام زاخر بالعمل والجد والعطاء، تجلى فيه ابداع أبنائنا الطلبة في المجالات الثقافية والعلمية والفنية والرياضية، وحلقوا بانجازاتهم على مستوى الوطن العربي والمستوى الوطني”
وشددت فحماوي على أهمية النشاطات الطلابية في احداث التغيير في سلوك الطلبة واكسابهم مهارات وقيم حميدة وأساليب تفكير ضرورية لمواصلة عملية التعلم بفاعلية واعية وضرورية للمشاركة في التنمية الشاملة من خلال تجذير وتنمية الانتماء الوطني وتهيئة الطلبة لتحديات القرن الواحد والعشرين.
واستعرضت فحاوي إنجازات مديرية التربية والتعليم ومدارسها وطلبتها في المسابقات والأنشطة الاطلابية على مدار العام، والتي اثمرت عن حصاد كم إنجازات ووجوائز على المستووين الإقليمي والوطني. وتحدثت برسالة الى الاسرى الابطال قائلة “نقف اليوم بعز وفخار ملتفين حول اسرانا البواسل الصامدين في سجون الاحتلال، اسرانا الذين ضحوا بالغالي والنفيس من اجل قضية عادلة ومن اجل كرامة الامة ورفعة الوطن واهدت فحماوي كافة إنجازات التربية والتعليم الى الاسرى الابطال في سجون الاحتلال.
بدوره نقل رياض صوالحة تحيات د. صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي، مشيدا بالإنجازات التي تحققت على مستوى المحافظة، واعدا بمشاركة المدارس المبدعة في برنامج في النشاط الحر الذي سيشمل 400 مدرسة على مستوى الوطن في المرحلة القادمة، مشيدا بجهود قسم النشاطات الطلابية في مديرية التربية والتعليم في قلقيلية.
اما هناء دلال فقد اكدت على دور بنك القاهرة عمان في المساهمة المجتمعية ورعاية الأنشطة الثقافية والتربوية، ومنها رعاية هذا المهرجان “للاسرى نغني” تجسيدا للدور المجتمعي الفاعل للبنك، وأيضا رسالة تضامن واسناد مع الاسرى الابطال في سجون الاحتلال في اضرابهم نحو حقوقهم العادلة، وأكدت دلال على اننا سنغني للأسرى اليوم وغدا مع موعد حريتهم.
معاذ نزال رئيس قسم النشاطات الطلابية اشار بدوره الى ان مهرجان (للأسرة نغني)، جاء ضمن فعاليات المديرية لمساندة ودعم اضراب الاسرى الابطال، واكراما وتكريما للابداعات التربوية التي حققتها مديرية التربية والتعليم في قلقيلية هذا العام على المستويين الاقليمي والوطني، حيث حصد الطالب طارق جمعة من مدرسة ذكور كفر قدوم الثانوية المركز الأول على الوطن العربي في فن الخطابة، وحصدت فرقة مسرح بنات حبلة الثانوية على المركز الاول على مستوى الوطن في المسرح، كما حصدت فرقة ذكور الرازي الاساسية المركز الاول على مستوى الوطن في العرض الادائي، وحصل الطالب نوح وجيه من فرعتا الاساسية المختلطة على المركز الاول وطنيا في مسابقة الوثب الطويل، وفوز الطالب عمرو مراعبة من ذكور رأس عطية الثانوية على المستوى الوطني في السباق، وفوز الطالبة تغم رضوان من بنات فاطمة سرور الثانوية على المستوى الوطني في مسابقة الشطرنج، و5فوز الطالب اسامة عيد من ذكور جينصافوط الثانوية على المستوى الوطني في مسابقة تحدي القراءة العربي، وفوز الطالب نورس ابو حجلة من بنات سنيريا الثانوية على المستوى الوطني في مسابقة الجمباز. وشكر نزال طاقم العمل في قسم النشاطات الطلابية المكون من احمد خروب، ضياء نصار، فادي أبو حمدة، احمد خالد، ومشرف الموسيقى مقبل عوض.
وتضمن مهرجان (للأسرى نغني)، الذي اداره باقتدار كل من الطالب طارق جمعة والطالبة ثراء خروب، عروض فنية، حيث قدمت فرقة كشافة ذكور فلسطين الأساسية علاضا كشفيا منميزا، في حين ابدع الطالب الكفيف مؤنس نزال في قراءة وتجويد القرآن الكريم، وعزفت فرقة ذكور الارازي الأساسية السلام الوطني الفلسطيني مع تحية العلم لفرقة زهرات مدرسة الشهداء الأساسية، وتم تقديم لوحة غنائية مهداة الى الاسرى من أداء فرق مدارس ذكور الرازي الأساسية وذكور السلام الثانوية وبنات حبلة الثانوية وبنات عزون عتمة الثانوية وبنات راس عطية الثانوية، فيما قدمت فرقة بنات حبلة الثانوية لوحة ادائية الثانوية، وقدمن فرقة مدرسة بنات جيوس الأساسية اغنية للأسرى، في حين القت الطالبة ورد الجدّ قصيدة شعرية، واختتمت فرقة بنات جيوس الثانوية فقرات المهرجان باغنية “اسرانا ابطالنا”.
وفي ختام المهرجان تم تكريم الطلاب والمدارس المبدعة في المسابقات المختلفة.