شنت قوات الاحتلال الإسرائيلية، فجر اليوم الأحد، حملة مداهمات واعتقالات واسعة في مختلف مدن الضفة الغربية، وكان من بين المعتقلين أسرى محررين، منظمو نشاطات مساندة للأسرى المضربين عن الطعام وطلاب جامعات.
وقالت مصادر مقدسية إن قوات الاحتلال داهمت منازل في بلدة العيسوية، واعتقلت 17 مواطنا. والمعتقلون، وفق أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين، هم: محمد عبد الرؤوف محمود (17 عامًا)، عبد القادر داري (17 عامًا)، شادي محمد عطية (16 عامًا)، عدي عيسى عبيد (18 عامًا)، منير كايد محمود، آدم كايد محمود (16 عامًا)، بشار ناصر محمود، فراس نضال محمود (17 عامًا)، رشاد ناصر، محمد عدنان عبيد (20 عامًا)، وأكرم مصطفى (16 عامًا).
وكذلك ثائر محيسن (20 عامًا)، أمير درباس (19 عامًا)، محمود رمضان عبيد (20 عامًا)، محمود خلدون مصطفى، إسماعيل توفيق محيسن (17 عامًا) ونسيم أمجد محيسن (18 عامًا).
واعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأحد، خمسة شبان من مناطق عديدة بمحافظة نابلس شمال الضفة المحتلة، بينهم ممثل الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح.
وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت ممثل الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح مؤمن منير صباح (24 عاما)، بعد مداهمة منزله في بلدة عصيرة الشمالية شمال نابلس، بعد مطاردة استمرت نحو شهر.
وكانت قوات الاحتلال قد داهمت منزل صباح، وهو أسير محرر، عدة مرات بهدف اعتقاله، واعتقلت والده وأخيه للضغط عليه لتسليم نفسه، كما هددت بتصفيته جسديا.
كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة تل غرب نابلس، واعتقلت الأسير المحرر أسامة خالد موسى يامين (25 عاما).
واعتقلت كذلك الأسير المحرر أسعد مراحيل (36 عاما) بعد مداهمة منزله بحي المخفية في نابلس، والشاب ربيع خالد من منزله بمخيم العين غربي المدينة.
وأفاد شهود عيان أن عشرات دوريات الاحتلال اقتحمت أحياء بالبلدة القديمة من نابلس ورفيديا والمخفية، ومحيط مخيم العين ورأس العين وشارعي فيصل وحطين، وسط مواجهات امتدت إلى داخل البلدة القديمة.
وهز انفجار كبير محيط مخيم العين لدى وصول دوريات الاحتلال إلى أطراف المخيم، دون أن تتضح أسبابه، فيما انسحبت الدوريات الساعة الخامسة صباحا.
واقتحمت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأحد، مخيم جنين شمال الضفة الغربية، واشتبكت مع المواطنين، واعتقلت ثلاثة شبان أحدهم جريح، وأصابت رابعا بالرصاص الحي.
وقالت مصادر محلية إن عدة آليات عسكرية ووحدات مشاة من جيش الاحتلال توغلت في المخيم فجرا، واقتحمت عددا من منازل المواطنين ما أدى لاندلاع مواجهات أصيب خلالها الشاب وئام إياد حنون (21 عاما) برصاصة في ركبته، استدعت نقله إلى المستشفى الحكومي ثم حوّل لأحد مشافي نابلس لصعوبة إصابة ركبته.
وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال شنت حملة دهم واعتقال أسفرت عن اعتقال ثلاثة مواطنين بينهم الجريح منير سلامة (20 عاما) والذي لم يتعافَ من إصابته، والشابين عميد عرسان (21 عاما) وسليم مصاروة (20 عاما).
واقتحمت قوات الاحتلال فجر الأحد بلدة إذنا غربي مدينة الخليل وقامت بحملة تفتيشات واعتقالات. وأفاد مصادر محلية أن سبعة سيارات عسكرية يرافقها ضباط مخابرات اقتحمت إذنا في ساعات الفجر الأولى، وقامت بحملة تفتيشات في منازل العديد من الأسرى المحررين تعود لعائلات: أبو جحيشة، واسليمية، واطميزي، وعواد، وفرج الله، وعاثوا في تلك المنازل خرابا وفسادا.
وانتهت الحملة باعتقال الأسير المحرر رأفت أبو جحيشة، ومحمد عبد الكريم فرج الله، وفادي اسليمية.
كما اعتقلت قوات الاحتلال شابين من بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية على حاجز عسكري مفاجئ. وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال نصبوا حاجزا عسكريا على المدخل الشمالي لبلدة عزون على الطريق بين عزون وعزبة الطبيب، واعتقلوا الشابين معاذ هاني شبيطة (22 عاما) وعاصم أحمد أبو هنية (38 عاما).
وأشارت إلى أن جنود الاحتلال انتشروا على جنبات الطريق، وبين كروم الزيتون في ساعات الليل والفجر.