ونقلت أسوشيتد برس عن كاردشيان إنها “شخص مختلف” بعد حادث السرقة في أكتوبر الماضي. مضيفة أنها “كانت مادية للغاية” قبل سرقتها، لكنها الآن لا تهتم بأشياء مثل المجوهرات.
وفي أكتوبر 2016 تعرضت النجمة العالمية لسطو مسلح في حي راقٍ صغير في العاصمة الفرنسية، باريس، نفذه مسلحان كانا يرتديان زي الشرطة.
وكانت كاردشيان  في باريس لحضور أسبوع الموضة في العاصمة الفرنسية برفقة والدتها كريس جينر وشقيقتها كيندل جينر.