في الوقت الذي يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي من عمليات الاعتقال للشبان والقيادات المحلية بالضفة الغربية، صعدت مجموعات من المستوطنين من عمليات الاقتحام للقرى الفلسطينية والاعتداء على الممتلكات وتمدير المحاصيل الزراعية ومحاولة وضع اليد على الأراضي المتاخمة للمستوطنات.
وفجر اليوم الأربعاء، اعتقل جنود الاحتلال، 8 فلسطينيين في انحاء مختلفة من الضفة الغربية المحتلة، بزعم أنهم مطلوبون للأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حيث جرى احالتهم للتحقيق بشبهة القيام بأعمال تخل بالنظام والمقاومة الشعبية وتنفيذ عمليات ضد الجيش والمستوطنين.
بالتوازي مع نشاط جنود الاحتلال، اقتحم عشرات المستوطنين فجرا، بلدة كفل حارس في محافظة سلفيت، بحماية دوريات عسكرية منعت التجول في البلدة ووفرت الحماية لهم.
وبحسب شهود عيان، فإن حافلات أقلت مستوطنين إلى بلدة كفل حارس التي يقتحمونها باستمرار فيما انتشر جنود الاحتلال في البلدة ومنعوا حركة المواطنين وأجروا عمليات تفتيش لسيارات.
واقتحم المستوطنون مقامات دينية دأبوا على أداء طقوس تلمودية فيها رددوا هتافات ضد العرب واستمر تواجدهم إلى ساعات قبل أن ينسحبوا لاحقا.