نغم -قلقيلية : تحت رعاية مديرة التربية والتعليم في محافظة قلقيلية نائلة فحماوي، عودة احيت مديرية التربية والتعليم يوم المرأة الرياضي العربي الذي يصادف الثامن عشر من شهر شباط من كل عام وذلك في مدرسة بنات يوسف عودة الاساسية حيث هنات فحماوي معلمات التربية الرياضية والعاملات في المجال الرياضي بيوم المرأة الرياضي وقالت ان هذه المناسبة تعيد للمرأة الفلسطينية الصامدة في جميع نواحي الحياة هيبتها، واكدت فحماوي على اهمية الرياضة النسوية في فلسطين وانها تفخر بالعمل الدؤوب من اجل رفعة مستوى طالباتنا الرياضيات مؤكدة على اهمية دور معلمة التربية الرياضية في صقل شخصية طالباتها واشادت بالتعاون الوثيق بين قسمي الاشراف والنشاطات في جميع النشاطات من اجل توفير افضل بيئة ممكنة لبناتنا وابنائنا الطلبة، وشكرت فحماوي المحسن الكبير ابن قلقيلية البار يوسف عودة باني المدرسة على مكرمته بتقديم الجوائز لمعلمات والعاملين في المجال الرياضي في هذا اليوم، كما شكرت مديرة المدرسة سرية ابو حمدة على استضافتها هذا الحفل.
سريا ابو حمدة مديرة المدرسة شكرت مجلس اولياء الامور في المدرسة على مشاركته في تنظيم الفعالية، وخصت بالشكر المربية زردة عودة على تبرعها السخي لإنجاح هذا الحفل وهنات معلمات التربية الرياضية بيومهم هذا .
من جانبه اشار معاذ نزال رئيس قسم النشاطات بان تنظيم هذا الحفل هو لمسة للمرأة الرياضية الفلسطينية، والتي استطاعت اثبات جدارتها رغم كل التحديات، اما احمد خالد مشرف النشاط الرياضي فقال بان مديرية التربية والتعليم اجرت بطولة كرة الطاولة للمعلمات احتفاءً بهذا اليوم وضمن الاستعدادات لإعداد منتخب يشارك في البطولة المركزية التي تنظمها الادارة العامة للنشاطات الطلابية دائرة النشاط الرياضي وقد جاءت نتائج هذه البطولة على النحو التالي :
بطولة الفردي المركز الاول سوسن فتوح من مدرسة الشهداء الاساسية والمركز الثاني سهير الشنطي من مدرسة بنات حبلة الاساسية, وفي بطولة الزوجي فازت المعلمتان كفاية خالد ولبابة نصار بالمركز الاول والمعلمتان الاء الشيخ و الاء نوفل بالمركز الثاني .
وقد شارك في الحفل مشرفا التربية الرياضية ايمن عودة وخولة مقبل ومشرفا الكشافة والمرشدات احمد خروب وضياء نصار، وقد تم في نهاية الحفل توزيع الكؤوس والميداليات على المعلمات الفائزات وتوزيع الميداليات على جميع معلمات التربية الرياضية، تم تكريم معلمات التربية الرياضية والعاملات في هذا المجال بهدايا عينية.

اترك تعليقًا

اترك رد