اعلنت مصلحة سجون الاحتلال، ظهر الإثنين، اغلاق سجن “هداريم” بعد أن نقلت منه آخر 20 أسيرا من المرضى والذين لم يشاركوا بالإضراب المفتوح عن الطعام، إلى سجن النقب الصحراوي، حيث الظروف المعيشية اسوء بشكل مضاعف.

وجاءت هذه الخطوة بعد نبأ حدوث تدهور على حالة الاسير مروان البرغوثي الذي يقبع في عزل سجن “الجلمة”، اضافة الى ان الاضراب عن الطعام بقيادة البرغوثي انطلق من سجن هداريم، وبدأت بعدها مصلحة السجون بعزل قيادة الحركة الاسيرة منه الى سجون وزنازين اخرى خارجه.وقال رئيس هيئة الأسرى والمحررين عيسى قراقع لـ معا ان 100 أسير من أصل 120 أسيراً في سجن “هداريم” التحقوا بالإضراب عن الطعام وتم نقلهم من السجن الى العزل في سجون اخرى، وتبقى منهم 20 أسيرا، نقلتهم إدارة السجون إلى سجن النقب.وأضاف في حديثه لـ معا:” لا نعلم إن كانت إدارة السّجون ستفتتح مستشفى للأسرى المضربين في سجن هداريم، أم أنها ستنقل إليه أسرى آخرين”.