التصنيفات
الأخبار

نتنياهو تعهد بعدم تشغيل عمال صينيين بالمستوطنات

وقّع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مؤخرا، على اتفاق تجاري مع الصين، شمل استجلاب آلاف العمال الصينيين إلى إسرائيل للعمل في البناء وفروع أخرى. وتبين الآن أن الاتفاق شمل بندا لم يعلن نتنياهو وحكومته عنه من قبل وينص على تعهد من جانب نتنياهو بعدم تشغيل العمال الصينيين في المستوطنات، حسبما ذكرت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي.
ويتوقع أن تصادق الحكومة الإسرائيلية في اجتماعها الأسبوعي اليوم، الأحد، على الاتفاق التجاري مع الصين.
ونص البند المذكور في الاتفاق التجاري الذي وقعه نتنياهو خلال زيارته الأخيرة إلى الصين على أن ‘كلتا هيئتي تطبيق الاتفاق متفقتان على اتخاذ الخطوات المطلوبة من أجل ضمان تطبيق سريع للتجنيد (تجنيد عمال صينيين للعمل في إسرائيل). وهيئتا التطبيق توافقان على اتخاذ خطوات معقولة من أجل أن تشاركان في حماية الأمن الشخصي للعمال الصينيين خلال فترة تشغيلهم في إسرائيل’.
وأضاف البند في الاتفاق أنه ‘من أجل تحقيق هذا الهدف، متفق على أن العمال الصينيين الذين يتم تجنيدهم في إطار ذلك سيعملون في مناطق في إسرائيل تحدد ويتفق حولها بين الجانبين بين الحين والآخر’.
وقالت القناة الثانية أن كلمة ‘مستوطنات’ ليس مذكورة في الاتفاق ‘عن قصد’ لكن البند يشدد على سبب شمله بالاتفاق هو أمن العمال الصينيين.
ونقلت القناة الثانية عن وزارتي القضاء والخارجية الإسرائيليتين القول إنه لا مانع قانوني في المصادقة على الاتفاق، الذي يستند إلى قرارات سابقة للحكومة بهدف استيعاب العمال الصينيين.
ويتوقع أن تصادق الحكومة اليوم على الاتفاق وأن تكلف وزير الخارجية، أي نتنياهو، بتطبيقه.