قلقيلية : تماشيا مع خطة وزارة التربية والتعليم الداعمة للتوجيه المهني نظمت مدرسة بنات العمرية  الثانوية بالتعاون مع مدرسة حجة الثانوية يوما عمل إرشادي بعنوان مستقبلي المهني يبدأ الان ، وذلك بحضور ومشاركة نخبة من استاذة الجامعات والمهنيين، ومؤسسات المجتمع المحلي.

ريم عبد الحافظ مديرة مدرسة بنات العمري الثانوية افتتحت اليوم الارشادي بالترحيب بالمشاركين والضيوف  وأكدت على أهمية التعاون بين المدارس ومؤسسات المجتمع المحلي لتحقيق رسالة المدرسة في تخريج أجيال قادرة على اتخاذ القرار وتحمل المسؤولية . .

من جانبها اكدت ناريمان خليفة رئيس قسم الارشاد في مديرية التربية والتعليم  في كلمتها على أهمية برنامج التوجيه المهني للطلبة الذي يهدف الى مساعدة الطالب على فهم ذاته والتعرف على ميوله واستعداداته وقدراته وتحقيق الاختيار الملائم لمهنة المستقبل والعمل على تبصير الطلاب بالفرص التعليمية والمهنية المتاحة ومتطلباتها الذاتية  وتنمية اتجاهاتهم الإيجابية نحو بعض الأعمال او المهن وإثارة اهتماماتهم بالمجالات العلمية والتقنية والفنية بما يلبي احتياجات وطنهم ومساعدة الطلاب على تحقيق أعلى درجات التوافق النفسي والتربوي مع بيئاتهم ومجالاتهم التعليمية والعملية التي يلتحقون بها ، كما شكرت المدرستين على هذا اللقاء المثمر والجهود المبذولة فيه .

وأشارت هيام السلمان مديرة مدرسة بنات حجة الثانوية على أهمية التعاون والتشاركية بين المدارس في تنفيذ فعاليات وانشطة هادفة، شاكرة كافة الضيوف والمؤسسات التي لبت دعوة المدرستين وشاركت في فعاليات اليوم الارشادي القائم على منهجية علمية.

هذا وقد تخلل يوم العمل أوراق عمل  قدم اولها خبير التنمية البشرية الاستاذ سعيد تيتان تحدث فيه عن أهمية التخطيط الجيد للمستقبل واتخاذ القرار السليم لاختيار التخصصات المناسبة لميول الانسان وقدراته  ثم عرض د. صلاح صبري من جامعة القدس المفتوحة ورقته بعنوان اختيار التخصص وحاجات سوق العمل حيث اكد على أهمية اعداد الفرد لنفسة يشكل صحيح وجيد ليكون لدية الفرصة للمنافسة في سوق العمل ، ثم قدم د. ياسر ابو حامد من جامعة الاستقلال الورقة الخاصة بدور المرأة في التخصصات العسكرية ، وآخر الأوراق مع الاستاذ جعفر ياسين من مركز التدريب المهني حيث تحدث عن المركز وأقسامه  والخدمات التي يقدمها ، كما عرضت المدرستان المشاركتان فقرات فنية ومسرحية وقدمت عروضا محوسبة حول نشاطات اللجنة الإرشادية في المدرستين ، وفي نهاية اللقاء تم توزيع شهادات التقدير والدروع على المشاركين  وافتتاح المعرض الارشادي .