ادانت المحكمة العسكرية الاسرائيلية في الجنوب ثلاثة جنود اسرائيليين من وحدة “ناحل” بالاحتجاز لمدة اسبوعين ونصف وذلك على خلفية تنكيلهم بفلسطيني في مدينة الخليل قبل اسبوعين.وقرر المدعي العام الاسرائيلي تنفيذ الصفقة بعد عيد الفصح اليهودي، رغم ان الجنود ثلاثة اعتدوا بشكل وحشي على الفلسطيني وركلوه في البطن والراس وحتى بعد اعتقاله في السيارة، وتقييد يديه اعتدوا عليه بوحشية.
وتم تقديم لائحة الاتهام المعدلة بموجب اتفاق وقع بين الادعاء والجنود الثلاثة ومحاميهم، والتي تضمنت اعتراف الجنود بانهم مذنبين واحتجازهم لمدة اسبوعين ونصف، واستبدال التهمة من تعذيب فلسطيني والاعتنداء عليه بوحشية الى تهمة “خرق اللوائح العسكرية”.