اعلن جهاز الشاباك الاسرائيلي اليوم “الاثنين” نبأ اعتقاله الفتى الفلسطيني “مالك باسم اسماعيل سعده” البالغ من العمر 19 عاما من سكان مدينة حلحول شمال الخليل المحتلة بتهم طعن اسرائيلية قبل اسبوع داخل مرأب سيارات في مدينة اللد وفقا لإعلان الشاباك .
واعتقدت الشرطة الاسرائيلية بداية الامر ان القضية تتعلق بمحاولة سرقة سيارة الاسرائيلية التي تعرضت للطعن لكن الشاباك يدعي اليوم ان خلفية القضية “قومية ” وان المعتقل اعترف اثناء التحقيق بانه كان يسعى لطعن امرأة يهودية بغض النظر من تكون .بدأت القصة يوم الاثنين الماضي في تمام الساعة الثامنة والنصف مساء ووفقا للادعاء الشاباك اعترف “مالك” بانه يأس من حياته فقرر تنفيذ عملية فاخذ سكين من المخبز الذي يعمل به دون تصريح وتوجه الى مسجد قريب حيث توضأ وخرج للبحث عن هدف فدخل الى مرأب للسيارات فلاحظ وجود امرأة لكنه لم يتمكن من طعنها لانها دخلت الى البناية بسرعة فواصل البحث الى ان لاحظ وجود امرأة مغطاة الرأس تقف بالقرب من سيارتها وحين ادرك انها يهودية سحب السكين وبدا بمطاردها صائحا بعبارات ذات مغزى ديني وفقا لرواية الشاباك .