غزة – نغم – دعت حركة حماس، اليوم الخميس، السلطة إلى التخلي عن ما وصفته بـ”الحل عن طريق المفاوضات” وفكرة أن الولايات المتحدة الاميركية وسيط، لانحيازها إلى جانب الاحتلال الإسرائيلي.
وقال حازم قاسم الناطق باسم الحركة في تصريح وصل معا:” إن الإدارات الأمريكية المتعاقبة منحازة للاحتلال الإسرائيلي. بل لم تعمل في يوم من الأيام بجدية لإعطاء شعبنا الفلسطيني حقه”.
وأوضح قاسم أن الإدارة الأمريكية وفرت غطاء للعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني ومصادرة أرضه، مشيراً إلى أن تراجع واشنطن عن مواقفها التي وصفها بالضعيفة هو ترجمة لتصاعد الانحياز الأمريكي للاحتلال الإسرائيلي خاصة مع وصول الرئيس دونالد ترامب.
وطالب المتحدث باسم حماس، التوافق فلسطينا على برنامج ميداني نضالي لمواجهة التحديات التي تمر بها القضية الفلسطينية، عبر ما اسماه” تخلي الرئيس محمود عباس بالتفرد عن القرار الوطني، والبدء بخطوات عملية لتحقيق المصالحة الوطنية”.