الممثلون والموسيقيون الزملاء كانوا من بين الضيوف في مقابر “فورس لون ميموريال بارك”، لكن نجل رينولدز، تود فيشر، قال إن الحدث منظم أساسا للجماهير وعشاق النجمتين الراحلتين.
وتوفيت فيشر (60 عاما)، وهي ممثلة وكاتبة لعبت دور البطولة (الأميرة ليا) في ثلاثية (حرب النجوم)، في السابع والعشرين من ديسمبر، بعدما عانت أوقاتا صعبة على متن رحلة كانت قادمة من لندن.
وتوفيت والدتها ديبي رينولدز، وهي ممثلة كانت مرشحة لجوائز أوسكار لدورها في فيلم “مولي براون التي لا تغرق” في اليوم التالي عن عمر ناهز 84 عاما.
وحضر مئات المريدين حفل التأبين الذي شهد عددا من الصور الجماعية ومقابلة رينولدز الأخيرة التي تعكس حياتها وعملها الخيري.
وقامت فرقة من ستوديو رينولدز للرقص بأداء استعراض “غناء في المطر” أو (سينغين إن ذا راين)، وهو الفيلم الذي أدخل رينولدز إلى عالم النجومية في سن الـ19.
كما شهدت فترة ما بعد الظهر عروض “صباح الخير” و”حسنا” لجانيت جاكسون.