كرمت اليوم السبت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم سلفيت وبلدية سلفيت امهات الشهداء والأسرى والعاملات في بلدية سلفيت وإذاعة الزيتونة، وذلك بمناسبة عيد الأم، وبحضور أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد، ورئيس بلدية سلفيت عبد الكريم زبيدية، وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية .
وفي البداية اللقاء رحب زبيدية بالحضور، مؤكداً ان يوم الام والمراة في فلسطين بشكل خاص يختلف عنه في كل بقاع الارض، فهو يوم لاستعراض شريط الذكريات، ومسح الدمعات التي تذرفها كل ام تتذكر غاليها الغائب وعزيزها البعيد قسرا في السجون الاسرائيلية .
وبدورة أكد عواد أن “الحركة أخذت على عاتقها الحفاظ على النسيج الأسري والاجتماعي في مثل هذه المناسبات، والتي تعد تكريماً لهذه الأم والدة الشهيد والأسير والجريح، وهي مصنع الرجال، وتتحمل ما لا تستطيع أي أم أخرى أن تتحمله، مشيداً بالدور الريادي للمرأة الفلسطينية، والذي تميّز بالنضال والتضحيات حتى التحقت بركب الشهداء والأسرى.
وشكر المكرمون حركة فتح إقليم سلفيت وبلدية سلفيت والوفد المرافق على هذه الخطوة التي تعبر عن اهتمام و تواصل حركة فتح مع امهات الشهداء والأسرى في سلفيت .