قلقيلية- اطلقت روضة “المتميزون” التابعة لجمعية النهضة النسائية للرعاية المتكاملة للطفل في محافظة قلقيلية حملة “أمّي تقرأ لي” لتشجيع القراءة، وبمشاركة عشرات من امهات الاطفال في الروضة.
ريم عبد السلام مديرة الروضة اشارت الى ان اطلاق الحملة يأتي استكمالا لأنشطة الروضة النوعية والتي نهدف الى تحفيز الامهات للقراءة للأطفال، خاصة في مرحلة الصفوف التمهيدية وما قبل التعليم الاساسي، من اجل خلق ثقافة في البيت والاسرة ولدى الطفل والام على حد سواء، الى اهمية القراءة في ظل عصر تسارع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، وثقافة الفيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعي التي لا يميز فيها ما بين الغثّ من الصالح، وتهدد النماء السويّ للطفل.
بدورها دعت المربية آيات ابو حمدة الامهات المشاركات الى الاهتمام بالثقافة وبالكتاب كمرجع اساس للمعرفة، ولإحياء الموروث الثقافي الفلسطيني، حيث كانت تمثل الجدّة او الامّ الفلسطينية مصدرا للحكاية للأطفال، واعادة الاعتبار للكتاب كمنهل موثوق للمعرفة.
سناء عامر عضو الهيئة الادارية لجمعية النهضة النسائية اضافت بأن أطلاق الحملة يأتي ضمن رسالة جمعية النهضة النسائية بتعزيز دور المرأة الريادي كمصدر للثقافة السليمة للطفل، وتعزيز مستواها الثقافي من خلال انشطة ثقافية متعددة، وكذلك ضمن خطة عمل الجمعية للرعاية المتكاملة للطفل، من خلال اطلاق الحملة في الروضة، لتعزيز ثقافة الاطفال وتكامل عمل الروضة مع البيت، مشيرةً الى ان الجمعية ستفتتح في المرحلة القادمة مكتبة الاطفال، والتي تعدّ الاولى في محافظة قلقيلية، وتركز بشكل اساس على القصص والكتب الخاصة بالأطفال كمرجع للمعرفة.
وقد شكرت الامهات المشاركات في الحملة جمعية النهضة وروضة “المتميزون” على اطلاق الحملة وتحفيز القراءة، وعلى النهج الابداعي في اداء الروضة، والذي ينعكس ايجابا على الاطفال وفي بناء تحقيق البناء السويّ لهم.