عرضت وزارة الثقافة وبالتعاون مع المسرح الوطني الحكواتي مسرحية “قناديل ملك الجليل” والتي تعكس الاحداث التي مر بها ظاهر العمر الزيداني في مواجتها، اصعب معاركه يوم حاصره وزير الشام في طبرية، يوم الاربعاء، في مسرح الامير تركي بجامعة النجاح في مدينة نابلس.وحضر المسرحية عدد من شخصيات مؤسسات المجتمع المدني وعشرات طلاب الجامعة ومهتمون في مجال الثقافي والمسرحي.وأوضح مدير وزارة الثقافة في نابلس أ. حمد الله عفانة لـ معا، ان عرض هذه المسرحية يأتي بمناسبة اليوم الوطني للثقافة الفلسطيني الذي يصادف الـ 13 من اذار.

وقال: بهذه المناسبة هناك العديد من العروض في كافة محافظات الوطن وهي متنوعة على كافة القطاعات والمشاهد الثقافية، منها الشعر والادب والموسيقى والمسرح، وهذه المسرحية جزء من العروض وسيتم عرضها في عدد من محافظات.
واشار عفانة إلى ان المسرحية تتحدث عن فترة تاريخية مهمة قبل 250 عاما يعني في نهاية القرن الـ 17 وحتى الفترة الحالية، ومدة عرض المسرحية ساعة كاملة، بتنفيذ من المسرح الوطني الفلسطيني الحكواتي.
واعتبر أن المسرحية شكل من اشكال المقاومة، لانها تركز على المقاومة بثقافة الدفاع عن الارض من خلال ترسيخها القيم التاريخية في نفوس الشباب.يشار إلى أن المسرحية من تمثيل عامر خليل وفداء زيدان وأديب صفدي ومنى حوا ومحمد باشا وعلاء أبو غربية وعامر حليحل وهو كاتب المسرحية.ويذكر ان رواية “قناديل ملك الجليل” للكاتب ابراهيم نصر الله، وتغطي مساحة زمنية روحية ووطنية وإنسانية على مدى 250 عاماً من تاريخ فلسطين الحديث.وقال عفانة إن الكتابة الروائية التي ترتحل بعيداً في الزمن الفلسطيني فقط وهو هنا نهايات القرنين الـ 17 والـ 18 بأكمله تقريبا 1689 – 1775 بل في بحثها الأعمق عن أسس تشكل الهوية والذات الإنسانية فى هذه المنطقة الممتدة ما بين بحرين: بحر الجليل “طبرية”، وبحر عكا.