اظهر لقاح جديد بخس السعر ضد الفيروسات العجلية التي تتسبب بالتهابات حادة في الامعاء والمسؤولة عن 37 % من وفيات الاطفال الصغار في الدول النامية، فاعلية بنسبة زادت عن 66% على ما جاء في نتائج تجربة سريرية.
وتؤدي هذه الإصابات إلى وفاة 450 ألف طفل دون سن الخامسة سنويا لا سيما في إفريقيا جنوب الصحراء لتسببها بإسهال حاد على بحسب ما أوضحت الدراسة التي نشرت في مجلة “نيو إنغلاند جورنال اوف مديسين” الطبية الأميركية.
وهو أول لقاح ضد هذه الفيروسات الذي يمكن أن يحفظ من دون تبريد ما يسمح بتوزيعه بشكل واسع في الدول الفقيرة.
وخلافا لأسباب الإسهال الأخرى، فإن تحسين ظروف النظافة لا يمنع انتقال هذه الفيروسات العجلية لذا فإن التلقيح أساسي لمنع الإصابات وخفض وفيات الأطفال.
ومن أجل تحقيق نتائج فعالة في الدول التي تسبب فيها هذه الفيروسات أكبر عدد من الإصابات وحيث الوصول إلى العناية الطبية محدود جدا، ينبغي أن يكون اللقاح بخس الثمن من دون أن يحتاج الى تبريد.
ولا يحترم اللقاحان المتوافران حاليا في السوق هذين الشرطين.
وقالت شايلا إساناكا الأستاذة المساعدة في التغذية في كلية الصحة العامة في هارفرد “هذا اللقاح يتناسب مع الظروف القائمة في إفريقيا حيث الحاجة الأكبر”.
وأضافت “عندما سيتوافر هذا اللقاح بشكل واسع في إفريقيا سيسمح بحماية ملايين الأطفال وهم الفئة الأضعف”.