وكانت إحدى الممرضات المتهمات همزة الوصل التي تمكنت من خلالها هيئة الرقابة الإدارية للوصول إلى باقي المتهمين.
ووفقا للتحقيقات فقد ادعت الممرضة إصابة زوجها بمرض السرطان، وحثت باقي المتهمين على تزوير خطابات تفيد بإقامة المريض بمركز علاج الأورام بالمنوفية، ومن ثم حصلوا على كميات كبيرة من الأدوية، وباعوها لحسابهم.