التصنيفات
الأخبار

قلقيلية: المنتدى البيئي النسوي ينظم فعالية “بيتنا وطن”

برعاية ومشاركة محافظ محافظة قلقيلية اللواء رافع رواجبة، نظم المنتدى البيئي النسوي وبالتعاون مع مدرسة بنات العمرية الثانوية، فعالية “بيتنا وطن”، والتي تتزامن مع يوم النظافة العالمي.

وشارك في الفعالية رئيس بلدية قلقيلية د. هاشم المصري، مدير عام التربية والتعليم صالح ياسين، وعضوات المنتدى البيئي النسوي، وممثلات مؤسسات نسوية، وممثلي مؤسسات رسمية واهلية، واسرة التربية والتعليم.

وفي كلمته شدد المحافظ على ان الانتماء الحقيقي للوطن يبدا من خلال العمل التطوعي، وتعزيز قيم التطوع في المجتمع الفلسطيني، مثمنا مبادرة المنتدى النسوي البيئي تنظيم فعالية “بيتنا وطن”، والتي تعمق الانتماء الوطني، وترسخ قيمة الارتباط بالأرض الفلسطينية والدفاع عنها، خاصة في ظل الهجمة الاحتلالية الشرسة على شعبنا وبيئتنا الفلسطينية، مؤكدا على صمود القيادة الفلسطينية، وقال” ان الرئيس ابو مازن اضحى بثباته وصموده الأسطوري ايقونة الصمود والثبات في العالم اجمع”.

من ناحيته اكد مدير عام التربية والتعليم على أهمية المنتدى البيئي في ترسيخ منظومة قيمية تجاه الاهتمام بالبيئة الفلسطينية، مشددا على رسالة وزارة التربية والتعليم بخلق شراكات مع كافة المؤسسات الوطنية لتعزيز الثقافة المجتمعية الإيجابية، وتعميق الانتماء الوطني لدى الطلبة.

بدوره أشار رئيس البلدية الى أهمية الفعالية في تعزيز قيم النظافة والحفاظ على البيئة، موضحا ان الشرائع السماوية تحث على النظافة والاهتمام بالبيئة، منوها الى ان الحفاظ على البيئة والاهتمام بالنظافة في البيت والمجتمع هي من مؤشرات النهضة الحضارية للأمم.

اما نهائية عفانة رئيسة المنتدى البيئي النسوي، فقد شكرت في كلمتها محافظ قلقيلية على رعايته للفعالية، ومديرية التربية والتعليم على احتضان وتنفيذ الفعالية، وبلدية قلقيلية على دعمها للفعالية، موضحة ان المنتدى البيئي النسوي يهدف الى تعزيز الوعي بأهمية البيئة الفلسطينية والحفاظ عليها، وتعزيز ثقافة مجتمعية داعمة للبيئة.

وقد تضمنت فعالية “بيتنا وطن” تجميل المدرسة وحديقتها، وتنظيم حملة عمل تطوعي من قبل الحضور وطالبات المدرسة للاهتمام ببيئة المدرسة، حيث تم تقليم الأشجار وطلاء الجدران.