اختتام فعاليات مدرسة AGYA الصيفية في المحاكاة العددية في جامعة بوليتكنك فلسطين

اختتمت في جامعة بوليتكنك فلسطين، اليوم، فعاليات مدرسة AGYA الصيفية في المحاكاة العددية وهي احد مشاريع الأكاديمية العربية الألمانية للعلماء الشباب في العلوم والإنسانيات (AGYA) والتي تنظم بالشراكة بشكل رئيسي مع جامعة بوليتكنك فلسطين وجامعة بيت لحم وأكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا، بمشاركة نخبة من العلماء والباحثين المُتخصصين من ألمانيا وأمريكا وفرنسا، حيث سيتم مواصلة فعاليات المدرسة لمدة أسبوع آخر ابتداء من يوم السبت 24/8/2019 في حرم جامعة بيت لحم. 

حيث افتتحت المدرسة الصيفية في رحاب جامعة بوليتكنك في 18 آب بحفل  حضره ممثل عن الممثلية الألمانية في رام الله السيد اوراليش كيني والأخ بيتر براي الرئيس الأعلى لجامعة بيت لحم ورئيس جامعة بوليتكنك فلسطين الأستاذ الدكتور عماد الخطيب ومنسق التجمعات العلمية في أكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا الدكتور إبراهيم المصري، ورئيس اللجنة التنظيمية للمدرسة الصيفية الدكتور محمد العدم، وممثلين عن الجامعات الفلسطينية والعلماء المحاضرين والطلبة المشاركين وجمع كبير من موظفي جامعة بوليتكنك فلسطين. 

وأوضح رئيس اللجنة التنظيمية للمدرسة الصيفية والأستاذ المساعد في دائرة الرياضيات والفيزياء التطبيقية في الجامعة وعضو الأكاديمية العربية الألمانية للعلماء الشباب في العلوم والإنسانيات (AGYA) الدكتور محمد العدم، أنّ هذه المدرسة هي إحدى المشاريع المهمة التي تعقدها الأكاديمية العربية الألمانية للعلماء الشباب في العلوم والإنسانيات في فلسطين وأنّ الأكاديمية العربية الألمانية بصدد تنفيذ ما يزيد على 100 مشروع بحثي وريادي إبداعي في ألمانيا والدول العربية هذا العام.

وبالإشارة إلى المدرسة الصيفية أوضح العدم أنّ المدارس الصيفية تعد وسيلة من الوسائل المهمة للحصول على تدريبات أكاديمية نوعية ومهمة أثناء فترة الصيف في الجامعات في جميع أنحاء العالم، مُشيراً إلى أنّ المدارس الصيفية تخدم أغراضاً عديدة وفئات مختلفة من الدارسين والباحثين وخصوصاً طلبة الدراسات العليا وأساتذة الجامعات المُهتمين في مواضيع محددة والتي تسد فجوة بين المعرفة المكتسبة والمنشودة في الدراسة الأكاديمية والمهاراتية والتي تعزز البحث العلمي في مجالات محددة أو لتقديم تدريب ومؤهلات مهنية إضافية.

وعبّر رئيس اللجنة التنظيمية عن شكره وعظيم امتنانه لرئيس مجلس رابطة الجامعيين والأعضاء، ورئيس الجامعة ونوابه على دعمهم الكبير واللامحدود وتوفير كل أسباب الراحة لجميع المشاركين وعلى وضعهم كل إمكانيات ومختبرات الجامعة تحت تصرف اللجنة التنظيمية في سبيل إنجاح المدرسة الصيفية وعلى حرصهم كل الحرص على أن يخرج جميع المشاركين والحضور بالفائدة المرجوة. فيما أعلن الدكتور العدم أسماء المشاركين ومحاور النقاش حيث قال أنّ أساليب التدريس في المدرسة تنوعت بين المحاضرات المكثفة في المحاكاة العددية والتطبيق على أجهزة الكمبيوتر وجلسات المناقشات المسائية بين المحاضرين والطلبة المشاركين. كما تم دعوة أ. د. ماهر الجعبري و أ. د. أسامة عطا و د. جاسم التميمي من كلية الهندسة في جامعة بوليتكنك فلسطين وهم مجموعة من الباحثين والمُتخصصين المُميزين والذين يستخدمون هذه التكنولوجيا في أبحاثهم لتعريف المشاركين على مجالات تطبيقية أخرى لهذا المجال من العلوم. وأشار العدم إلى الهدف من المدرسة هو تقديم مقدمة شاملة في المحاكاة العددية والى خلق شراكات بحثية مع باحثين مرموقين في جامعات ومراكز بحثية ألمانية، مشيراً إلى أنّ المجالات التي تناولتها المدرسة تعتمد على البحث العلمي والتكنولوجي الحديث وعلى التفاعل العميق بين التخصصات المختلفة من أجل إحراز تقدم كبير واختراق في حل المشاكل الرئيسية في العلوم والمجتمع ككل حيث أصبحت المحاكاة العددية والحوسبة العلمية في جميع التخصصات العلمية وأداة لا غنى عنها للهندسة والعلوم التطبيقية بما في ذلك العلوم الاجتماعية. 

كما أضاف الأستاذ الدكتور كارلو صنصور الخبير العالمي وأحد أعلام هذا المجال على المستوى المحلي والعالمي والذي ساهم بعقد ندوة كبيرة في المحاكاة العددية في شهر آذار الماضي تحت مظلة أكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا ودعم جمعية فريدريك نويمان الألمانية، أن هذه المدرسة تأتي استكمالاً لتلك الندوة المهمة وأوضح أنّ المحاكاة العددية توفر نتائج تنبؤية تحل محل التجارب باهظة الثمن كما أنها تسمح بإجراء تجارب افتراضية في الحالات التي لا يمكن فيها الوصول إلى التجارب الحقيقية في المقام الأول. وأوضح صنصور أنّ الرياضيات التطبيقية والحاسوبية تتشابك مع الهندسة والنمذجة الفيزيائية والعلوم الاجتماعية وعلوم الكمبيوتر لإنشاء بيئة مُتعددة التخصصات تعزز تطوير أدوات المحاكاة. حيث تم إطلاق حقبة جديدة من الأنشطة البحثية في العالم بفضل مزج أدوات المحاكاة العددية وطرق معالجة البيانات الكبيرة والذكاء الاصطناعي. 

كما عبّر الأساتذة والطلبة المشاركين عن شكرهم للأكاديمية العربية الألمانية للعلماء الشباب في العلوم والإنسانيات(AGYA) ولجامعة بوليتكنك فلسطين على تنظيم وتمويل هذه الفعالية وعلى استقبالهم وإعطائهم هذه الفرصة الرائعة والفريدة من نوعها للتعرف عن قرب على هذا مثل هذه المواضيع. والجدير بالذكر أنّه سيتم توزيع الشهادات الخاصة بالمدرسة الصيفية بتاريخ 28 آب 2019 في حرم جامعة بيت لحم بحضور رسمي وممثلين رفيعي المستوى من جامعتي بوليتكنك فلسطين وبيت لحم ورئيس اللجنة التنظيمية وأكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا على المشاركين.