اختتمت وزارة الثقافة مديرية محافظة قلقيلية وبالتعاون مع كل من مديرية التربية والتعليم والغرفة التجارية ومركز المتميزون الثقافي  دورة فن الخط العربي والتي احتضنتها الغرفة التجارية في المحافظة بحضور أ. أنور ريان مدير مديرية الثقافة وأ. صالح ياسين مدير مديرية التربية والتعليم وأ. محمد قطقط مدير عام الغرفة التجارية وأ. خليل عرمان مدير مركز المتميزون ، وطاقم مديرية الثقافة أ. نضال حمايل وأ. مروان حجاوي .

حيث افتتح الاحتفال .أ ريان بنقله تحيات معالي وزير الثقافة الدكتور عاطف أبوسيف وتمنياته للمشاركين التوفيق والسداد ، ومعرباً عن شكره للشركاء ( مديرية التربية والتعليم والغرفة التجارية ومركز المتميزون ) على هذا التعاون المثمر والبناء والذي انعكس بشكل مباشر على مخرجات الدورة التدريبية ، وخص بالذكر المعلمون والمعلمات المشاركون  لما لهذه الدورة من انعكاس ايجابي على العملية التعليمية التعلمية والتربوية ، وبين كذلك أهمية الخط العربي كتراث حضاري وفن جميل له من الأثر الايجابي على المتلقي ، ليختم كلمته بتقديم شكره وتقديره لمدرب الدورة أ. محمود النصار على عطائه وتميزه .

بدوره نقل أ. صالح ياسين تحيات معالي وزير التربية والتعليم الدكتور مروان العورتاني ، مبيناً أهمية الشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي في العملية التعليمية لما لها من أثر في جسر الهوة ما بين عناصر العملية التعليمية والمجتمع بمكوناته ، ليسير الجميع بتناغم وانسجام في تطوير أبنائنا الطلبة من كلا الجنسين ، وبين كذلك أهمية المدخلات والعمليات الصحيحة في التخطيط والتنفيذ لضمان مخرج ايجابي قادر على مجابهة التحديات الكثيرة التي يواجهها الشعب الفلسطيني .

وفي كلمة أ. قطقط حيث أسهم في كلمته على أهمية المعلم في العملية التعليمية التربوية حيث انه ركن الأساس ، وبين أهمية أن يكون المعلم في بحبوحة من العيش ليكرس كل امكانياته المعرفية والمهاراتية في خدمة أبناءنا الطلبة والطالبات .

وفي ختام الحفل ، تم تكريم الغرفة التجارية ومركز المتميزون الثقافي بدرعين تقديريين ، وتوزيع شهادات التخرج على الخريجين ، متمنين لهم دوام التقدم والتفوق .

الجدير بالذكر أن الدورة استمرت  لمدة اثنى عشر يوماً بواقع 24 ساعة تدريبية في خط الرقعة .