تغطية اعلامية : ميساء عمر

احتفلت نقابة المحامين النظاميين في قلقيلية، اليوم الأربعاء، بيوم المحامي الفلسطيني ، بحضور لفيف من المحامين وذلك في مقر محكمة بداية و صلح قلقيلية .


وأكد نائب نقيب المحامين الفلسطينيين، يزيد مخلوف في كلمته أن يوم المحامي هو فرصة لدعم المواقف الوطنية لعموم الشعب الفلسطيني، من حيث ضرورة انهاء الانقسام واحترام مبدأ السلطة القضائية، والالتفاف حول الموقف الوطني الرافض لصفقة القرن ومؤتمر المنامة.


وشدد على أن النقابة تؤمن بانه يجب ان تأخذ دورها الرائد في مجال العمل الوطني كقائدة للنقابات المهنية وعاملة من اجل حرية الوطن.


وهنأ رئيس محكمة بداية قلقيلية رائد عساف المحاميين بيومهم، مشيراً ان مهنة المحاماة حرة ومستقلة وتعمل على سيادة القانون وتحقيق العدالة وكفالة حق الدفاع عن المواطنين وحرياتهم، وختم قائلا :” كل عام وانتم بخير والشعب الفلسطيني والامة العربية والاسلامية بالف خير”.


وأشارعضو عضو اللجنة الفرعية لنقابة محامين قلقيلية، عمرو شواهنه ان نقابة المحامين وعدت بالوفاء بالعهد الذي قطعته على نفسها لتحقيق المطالب المهنية وان تكون النقابة للجميع وان تدافع عن قضيتنا بجدية وموضوعية وان توصل الرسالة الى الهيئات الدولية من اجل الخلاص من الاحتلال.


وفي كلمتها عن محافظة قلقيلية أشارت المستشارة القانونية في المحافظة اشجان داود أن المحامي يلعب دوراً مهما، في فضح الممارسات الإسرائيلية ضد شعبنا، وإبراز دور الاحتلال في تشويه بنية القانون الفلسطيني، بالإضافة إلى دور المحامي في إبراز ظاهرة العنف داخل المجتمع.


وثمنت الدور المشترك والتعاون المتبادل بين محافظة قلقيلية و الجهات ذات العلاقة للوصول الى الهدف المشترك المنشود في الحفاظ على الأمن والنظام العام والسلم الأهلي، وحقوق المواطنين.