قلقيلية 10-7-2019 عقدت محافظة قلقيلية بالتعاون مع مديرية زراعة قلقيلية، اليوم الاربعاء ، ورشة لعرض الخطة التنموية للمحافظة، بعنوان ” خطة التنمية الزراعية ٢٠١٩ -٢٠٢١”.


واكد محافظ قلقيلية رافع رواجبة على اهمية الخطة التي اعتمدت محافظة قلقيلية عنقودا زراعيا، شاكرا للرئيس محمود عباس وتوجيهاته لدولة رئيس الوزراء ومجلس الوزراء اعتماد محافظة قلقيلية عنقودا زراعيا.
وأشار الى أن المحافظة تحتاج الى تظافر الجهود وتكاملها من اجل التصدي للاحتلال وسياساته القمعية التي تستهدف القطاع الزراعي بالدرجة الأولى، لافتا الى ان الخطة واعده وتحتاج الى نقاش عميق وعمل دؤوب وجماعي للخروج بنتائج ملموسة على ارض الواقع.


من جانبه أشار مدير زراعة قلقيلية احمد عيد الى أن هذه الورشة تأتي لمناقشة أركان الخطة التي تهم المحافظة، وذلك للخروج بتوصيات تساعد في تنفيذها، آخذين بعين الاعتبار تغطيتها لكافة جوانب القطاع الزراعي.


وقدم عيد عرضا محوسبا حول الخطة والجوانب التي تغطيها، حيث كان اجمالي الخطة اكثر من ٣٤ مليون دولار تشمل تدخلات من الحكومة وتدخلات من المؤسسات العاملة في القطاع الزراعي، وفرص استثمار للقطاع الخاص في مجالات الزراعة المختلفة، وتغطي الخطة عدداً من المشاريع التنموية كالمصادر الطبيعية والاستصلاح والتسويق.


وتأتي الورشة ضمن سياسة العناقيد التي اعلنت عنها الحكومة مؤخرا، في اطار خطتها التنموية لتعزيز صمود المواطنين.