قلقيلية : في اطار تعزيز الشراكة بين المجتمع المحلي والبلدية والاهتمام بالقطاع الزراعي استكملت بلدية قلقيلية لقاءها السابق مع اصحاب المشاتل الزراعية في مدينة قلقيلية لمناقشة اخر مستجدات مشروع المستنبت الزراعي التي تنفذه بلدية قلقيلية بحضور رئيس بلدية قلقيلية د. هاشم المصري وعضو المجلس البلدي مصطفى ابو صالح ومدير دائرة المياه والصرف الصحي والزراعة م سائد خاطر ورئيس شعبة الزراعة م.سند صبري وموظفي البلدي من ذوي العلاقة


د. المصري أشار إلى أن مشروع المستنبت الزراعي جاء انفاذا لرؤية ورسالة البلدية ضمن خطتها الاستراتيجية ولما يتوافق مع طبيعة مدينة قلقيلية؛ وآفاق الاستثمار فيها خاصة في المجال الزراعي و وتناغما مع توجه الحكومة الفلسطينية وقرار مجلس الوزراء باعتبار قلقيلية عنقود زراعي مؤكدا أن المستنبت الزراعي سيعزز من التنمية المحلية بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والزراعية من خلال توفير الأشتال المحسنة وبإنتاج وطني وبأسعار منافسة وتصديرها ايضا وتشغيل ايدي عاملة مشيرا ان البلدية قامت بخطوات عملية للمضي قدما في هذه الشراكة من خلال اقرار انشاء شركة للبلدية بقرار مجلس بلدي للتحقيق المرونة والديمومة لهذه الشراكة مع القطاع الخاص لتنفيذ المشاريع التنموية والحيوية للمدينة


مستمعا الى مداخلات الحضور مجيبا عن استفساراتهم موضحا رؤية البلدية لهذه الشراكة مؤكدا حرصها للعمل مع القطاع الخاص تحقيقا للمصلحة العامة
بدورهم اكد الحضور حرصهم على انجاح على انجاح هذا المشروع الهام الذي يحقق التنمية الزراعية ويلبي احتياجات مدينة قلقيلية ويساهم في تطويرها