رفرفت اعلام فلسطينية صباح اليوم الاحد، على اعمدة الكهرباء في الشارع الالتفافي رقم 60 الواصل ما بين مدينة القدس ومجمع مستوطنة “غوش عصيون”  جنوب بيت لحم، وفي عدة شوارع رئيسية تربط بين المدن الفلسطينية بالضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية، بان اعلاما فلسطينية رفعت على أعمدة الكهرباء في الشارع المذكور وتحديدا عند المنطقة المعروفة بـــ “كيلو 17″، وكذلك على مدخل مستوطنة “دانيال” المقامة على أراضي المواطنين جنوبا، وكذلك في عدة شوراع رئيسية اخرى بالضفة.

وتبين في وقت لاحق ان حركة استيطانية يمينية تدعى “ريجافيم” هي من قامت برفع الاعلام الفلسطينية على اعمدة الكهرباء وجوانب الطرق الرئيسة في الضفة، وذلك بحسب زعمها “في خطوة احتجاجية أرادت من خلالها أن تحذر من الاتجاه المستمر للسلطة الفلسطينية للسيطرة على المنطقة (ج) الواقعة تحت سيطرة الاحتلال وفق اتفاقية اوسلو!”

واضافت المنظمة وفقا للمواقع العبرية: “الحركة قامت مؤخرًا بالترويج لحملة توضيحية تسعى إلى كشف عجز إسرائيل في مواجهة المزيد والمزيد من الأعمال التي تقوم بها قيادة السلطة الفلسطينية في المنطقة الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية”.

يذكر ان هذه الخطوة لاقت استحسان المواطنين الفلسطينيين الذين شاهدوا علم بلادهم يرفرف على طرقاتهم في الوقت الذي يمنعون فيه من مجرد السير على هذه الطرق في كثير من الاحيان.