نظمت كلية الدعوة الإسلامية التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية اليوم الخميس، حفل تخريج الفوج السابع عشر “فوج التحدي والنهوض” للعام الدراسي 2018- 2019 والبالغ عددهم 77 خريجا وخريجة في تخصص الشريعة الإسلامية والفوج الاول للقضاء الشرعي واللغة العربية.

واقيم الحفل في مبنى الكلية في مدينة قلقيلية، برعاية رئيس مجلس الوزراء محمد اشتية/وزير الاوقاف والشؤون الدينية، وبحضور محافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة.

ونقل المحافظ رواجبة في كلمته في الحفل، تحيات الرئيس محمود عباس، للخريجين وذويهم بما انجزوه من تعلم لكتاب الله وسنة رسوله، معبرا عن فخره واعتزازه بكلية الدعوة الاسلامية وطواقمها الاكاديمية والفنية، مشيرا الى واقع امتنا العربية والاسلامية وحالة التشتت الناتجة عن البعد عن التعاليم الدينية السمحة، داعيا الى الابتعاد عن التطرف، والدعوة الى الدين الوسطي السمح الذي فيه خير للبشرية.

بدوره نقل وكيل وزارة الاوقاف حسام ابو الرب، تحيات رئيس مجلس الوزراء لأهالي المحافظة والخريجين وذويهم، مثمنا الجهود التي بذلت من اجل الوصول الى هذا الانجاز والنجاح، مؤكدا السعي الدؤوب لوزارة الاوقاف من اجل النهوض بالعلوم الدينية وتطبيق تعاليم ديننا السمح.

من جهته عبر عميد كلية الدعوة الإسلامية حسن شحادة، عن فخره بتخريج كوكبة من طلبة الكلية، مباركا للطلبة وذويهم هذا الانجاز، مؤكدا اهمية طلب العلم والتسلح به، منوها الى سعي الكلية إلى التطور وادخال تخصصات جديدة من اجل النهوض بواقع الكلية لتصبح جامعة للعلوم الاسلامية.

وفي كلمتها عن الطلبة الخريجين ثمنت الطالبة كوثر ذياب، الجهود التي بذلتها الهيئة التدريسية وإدارة الجامعة في تخريج ثلة من الطلبة مسلحين بالعلم والإرادة، شاكرة كل من ساهم في إحياء هذا الحفل ومشاركتهم فرحتهم.

وجرى في نهاية الحفل توزيع الشهادات على الخريجين.