التصنيفات
الأخبار

التنمية الاجتماعية ومفتاح ينظمان ورشة عمل لإعداد مشروع موازنة 2020-2022

رام الله/ افتتح وكيل وزارة التنمية الاجتماعية داوود الديك ومديرة برنامج حوار السياسات والحكم الصالح لميس الشعيبي لدى مؤسسة مفتاح ، صباح اليوم، في قاعة فندق جمعية الهلال الاحمر بمدينة البيرة ورشة العمل الخاصة بمراجعة الأهداف والمخرجات بهدف إعداد مشروع موازنة وزارة التنمية الاجتماعية للأعوام 2020-2022، والتي تستهدف الادارة العليا في الوزارة وفرق الموازنة والتخطيط ومدراء المديريات وممثلي مجموعات التخطيط المشترك، والإدارة العامة للموازنة في وزارة المالية بحضور الوكيل المساعد لشؤون المديريات انور حمام.

وكيل الوزارة شدد حرص الوزارة على اعداد موازنة واقعية ودقيقة تأخذ بعين الاعتبار السياق الحالي،والظروف االصعبة التي تعيشها القضية الفلسطينية بحيث تكون الموازنة قربية من المواطن وتعمل لاجله ذلك وفقا لسياسة الحكومة الثامنة عشرة التي تسعى لتقديم خدمات تحدث أثرا على المواطن.

وأكد داوود الديك ان الموازنة الجديدة ستناقش مختلف الخدمات والبرامج بشكل واقعي وفقاً للظروف  وعلى رأسها برنامج التحويلات النقدية، اضافة لابرز القضايا التي تقع على سلم الاستحقاق كتشغيل مركز الثريا للاشخاص ذوي الاعاقة الشديدة.

وتابع الديك حديثه قائلا” الوزارة تسعى لاعداد موازنة تقدم خدمات الوزارة وفقا لنهج حقوقي يضمن تقديم الخدمات للمسنين والأشخاص ذوي الاعاقة.”

وأوضح الديك ان الوزارة تؤمن بأهمية دور المؤسسات الشريكة في النهوض بنوعية الخدمات المقدمة للمواطن، إضافة إلى الدور المساند الذي تقدمه المؤسسات في دعم جهود الوزارة في محاربة الفقر متعدد الأبعاد والاقصاء والتهميش، خاصة الفئات الأكثر ضعفاً، مؤكداً على أن الوزارة باتت أكثر انفتاحاً في تقديم معلوماتها المالية للجمهور، ومثمناً دور مؤسسة “مفتاح” في دعم هذه التوجهات. 

مؤكدا على الاستمرار في مأسسة الشراكة والتعاون من أجل تعزيز النهج التشاركي في صياغة ورسم السياسة المالية وضمان مشاركة مجتمعية واسعة وفاعلة في عملية إعداد الموازنة العامة انسجاما مع مباديْ الشفافية الدولية وتوجهات المستوى الرسمي في تعزيز قيم النزاهة والشفافية وضمان استجابة التدخلات لاحتياجات المواطنين

في حين أكدت لميس الشعيبي مديرة برنامج حوار السياسات والحكم الصالح لدى “مفتاح” خلال كلمتها، على أن نموذج التعاون بين وزارة التنمية الاجتماعية ومؤسسة “مفتاح” شكّل حافزاً لانضمام الوزارات لخوض التجربة ذاتها، واشادت بالانفتاح التي تتمتع به ارادة الوزارة داخل الوزارة والفكر المتقدم اتجاه مبادىء الحوكمة مما ساهم في بناء شراكة استراتيجية كانت قادرة على معالجة التحديات التي واجهت الطرفين وساهمت في تعزيز الحوار ما بين الوزارة والمجتمع المدني

وتخلل الورشة عرض عام لرؤية ورسالة واهداف الاستراتيجية لوزارة التنميةالاجتماعية 2017-2022 وبرامجها المختلفة، وعرض نتائج مراجعة الخطة التنفيذية وتحليل ومراجعة مصفوفة الاهداف والنتائج والمخرجات والموازنة الخاصة بكل منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.