قال داود الطروة عضو كرسي اليونيسكو لعلوم الفضاء والفلك ونائب رئيس الجمعية الفلكية الفلسطينية أن خمسة لجان لرصد هلال شهر شوال كانت منتشرة يوم أمس في الخليل والقدس وغزة والناصرة وباقة الغربية باستخدام 12 تلسكوب تتراوح ما بين 5 و12 إنش وجميعها لم تتمكن من رصد هلال شهر شوال حتى باستخدام أحدث التقنيات المتوفرة وعلى الهواء مباشرة وأمام الجميع.


وأوضح الطروة أن عمر الهلال لحظة غروب الشمس يوم أمس كان 6 ساعات و39 دقيقة وفترة مكوثه 4 دقائق ونسبة إضائته من البدر 0.1%، ووفق هذه الصفات كانت الرؤية غير ممكنة، فالشمس غربت عند الساعة 07:41 دقيقة والقمر عند الساعة 17:45 دقيقة، والجزء المضاء من القمر هوء الجزء السفلي باتجاه الشمس وهو ما يعني ان الجزء الذي لا بد من رصده ومشاهدته كانت قريب جداً من الأفق، بالإضافة لوجود بعض الغيوم والغبار في الأجواء وهو ما حال دون رؤية هلال شوال فعمره وفترة مكوثه واضاءته لم تسمح بذلك.


وأضاف الطروة أن هلال شوال سيغرب اليوم الثلاثاء بعد غروب الشمس بحوالي ساعة وتكون نسبة اضائته من البدر 2% ويمكن رصده بالعين المجردة بعد غروب الشمس من أي منطقة في فلسطين بكل سهولة، وعليه يكون يوم غد الأربعاء الأول من شوال وأول أيام عيد الفطر السعيد وفق الرؤية الشرعية، في حين كانت بداية الشهر اليوم وفق الحسابات الفلكية التي لا تشترط الرؤية الشرعية.


وحول بداية الشهر اليوم في عدد من الدول العربية والإسلامية قال الطروة أن هناك معايير مختلفة للدول الإسلامية لبداية الشهر وهناك دول لا تتحقق من الشهود جيداً وهو شيء قديم جديد وعلى ما يبدو سيستمر وهو ما سبب هذا الاختلاف، ولكن غالبية الدول العربية والإسلامية سيكون الأول من شوال لديها يوم غد الأربعاء كسوريا والأردن وفلسطين وتونس والمغرب وموريتانيا وعمان ومصر وإيران ودول وسط وشرق أسيا وأمريكا.

اترك تعليقًا

اترك رد