تنتشر التطبيقات الذكية بشكل كبير في المتاجر الالكترونية الموجودة في الجوالات سواء كانت تابعة لنظام التشغيل iOS أو أندرويد، والكثير من هذه التطبيقات لا تكون صحيحة ورسمية بالتالي تكون تطبيقات مقلدة.
وتكون التطبيقات مقلدة عندما تحمل ذات صورة التطبيق الصحيح والمعلومات الخاصة به ولكن بعد تحميلها يكتشف المستخدم انها فارغة ولا تحتوي على اي شيء، وعادة يكون الهدف من هذه التطبيقات إما التجسس على جوال المستخدم وسرقة البيانات الموجودة في الجوال او جني الاموال منها.
ولكن هناك طرق عدة لكشف هذه التطبيقات المزيفة وهي كالتالي:
1- على المستخدم ان يمظر بدقة وتمعن على العلامة التجارية للتطبيق ويتأكد منها اذا كانت مكتوبة بطريقة صحيحة، لانه رغم التشابه بين العلامة التجارية على التطبيق المقلد والأصلي، قد تظهر هناك فروقات يمكن رصدها.واكتشاف هذا الامر يعني ان التطبيق مزيف.
واذا كان التطبيق مزيفا فغالبا لا يكون الاسم مطابقا لاسم الشركة على التطبيق الأصلي، كما انه لا بد من التعامل بحذر مع التعليقات والعروضات الخاصة كما انه أي تقييمات إيجابية لا ترافقها تعليقات شارحة تثير الشكوك.
وهذه التطبيقات تعمل اما على كسب المال او التجسس على الجوالات واسرقة بيناتها وما فيها من معلومات شخصية عن المستخدم، وهنا لا بد من ازالة اي تطبيق مزيف من الجوال وغير مفيد وبالتالي في حال وجدت هذه التطبيقات لا بد من اعادة ضبط الجزال لان هناك تطبيقات تقوم بتتثبيت نفسها بعد ان يتك ازالتها.
ولمن قام بدفع ثمن تطبيق مزيف عليه العوجة الى الشركة مصدر البطاقة ومطالبتها بوقف تحويل المال إلى البائع على ان يقوم بإبلاغ المتجر بوجود هذا التطبيق.