صدر عن دار الفارابي في بيروت كتاب “طبيب من يافا ـ حكاية مهاجر فلسطيني” للكاتب إبراهيم خليل اللدعة.

يروي الكاتب في هذا الكتاب سيرته، وهو المولود في يافا عام 1942، ما اختزنته ذاكرته من مشاهد تهجير أهل يافا في عام النكبة، وحكاية تهجيرهم إلى رام الله التي عاش فيها مع أسرته، ودراسته الطب، وينضم هذا الكتاب إلى كتب الشهادات التي توالى صدورها منذ عقود، والتي تروي حكاة تشريد شعب ومعاناته إلى اليوم.

يقع الكتاب في 311 صفحة من القطع المتوسط، وحمل الغلاف صورة التقطت لميناء يافا عام 2000 من قبل كرستا كرشنر اللدعة.

إبراهيم خليل اللدعة طبيب أنف وأذن وحنجرة، درس في ألمانيا، وويقيم بين فلسطين وألمانيا.