وكان الناس يلقون بالعملات جلبا للحظ في بركة الماء التي تعيش فيها السلحفاة.

ووفقا لرويترز فقد خضعت السلحفاة البحرية الخضراء، التي تحمل اسم أومسين أو “الحصالة” باللغة التايلاندية، لعملية استغرقت سبع ساعات، في وقت سابق هذا الشهر، لاستخراج عملات، بلغ وزنها نحو خمسة كيلوغرامات، ابتلعتها خطأ، ظنا أنها طعام.

ونقلت أومسين، التي تقيم في محمية في تشونبوري شرقي بانكوك، إلى العناية المركزة، مساء الأحد، بعد أن عانت من صعوبة في التنفس، وأجريت لها جراحة عاجلة، الاثنين، دخلت بعدها في غيبوبة.

وشغل مصيرها التايلانديين الذين يحبون السلاحف، ويعتبرونها جالبة للحظ السعيد وطول العمر، وحث البيطريون الناس على الدعاء لها.

وقالوا للصحفيين: “سبب نفوقها تسمم في الدم”.

وتابعوا أن الفراغ الذي خلفه استخراج العملات أدى إلى تشابك الأمعاء وانسدادها مما أوقف تدفق الدم. وتسببت عدوى حادة في الأمعاء بعد ذلك في حدوث تسمم في الدم.

وقال البيطريون إنهم سيشرحون السلحفاة لتكون دراسة حالة مفيدة في علاج سلاحف أخرى في المستقبل. وقال أحدهم: “هي معلمتنا”.