التصنيفات
الأخبار

اشتية في مستهل جلسة الحكومة: 60% من الراتب لهذا الشهر لموظفي الضفة وغزة

 قال رئيس الوزراء محمد اشتية “إنه بالرغم من الأزمة المالية، وبتوجيه من الرئيس محمود عباس ستدفع الحكومة كامل رواتب الأسرى والشهداء، و60% من رواتب الموظفين العموميين لشهر أيار/مايو الجاري في الضفة الغربية وقطاع غزة بنفس المعيار، وكامل المبلغ المستحق للشريحة من 2000 شيقل فما دون”. 

وأضاف اشتية في كلمته بمستهل جلسة الحكومة الأسبوعية، اليوم الاثنين، في رام الله، “لا زالت إسرائيل تقتطع من أموالنا ولا زلنا نرفض استلام هذه الأموال منقوصة، موقفنا واضح بأننا لن نقبل أن يوصف أبناؤنا في السجون بالإرهابيين او بأننا نمول الإرهاب، وعليه سنقترض من البنوك للإيفاء ببعض الالتزامات المالية الشهرية”.

ولفت إلى أن العلاوات المتغيرة تصرف حسب نصوص الخدمة المدنية واللوائح التنفيذية والتي تزول بزوال السبب التي تصرف من أجله في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وحيّا رئيس الوزراء “الموظفين الصامدين على موقفهم الوطني وعلى تحملهم هذا الوضع المالي الصعب”.

كما حيّا “وحدة الموقف الفلسطيني الذي يقوده الرئيس محمود عباس، والتفاف فصائل منظمة التحرير جميعها حوله، وبيان اللجنة التنفيذية، وكذلك موقف رجال الأعمال ومفاصل القطاع الخاص في الوطن والشتات، الرافض لمؤتمر المنامة والذي هو أحد حلقات “صفقة القرن”.

وأضاف: يستغرب مجلس الوزراء من الادعاء بأن مثل هذا المؤتمر هو لخدمة الاقتصاد الفلسطيني، في الوقت الذي فيه يشن القائمون على هذا المؤتمر حرباً سياسية ومالية على شعبنا ومؤسساته وعلى المؤسسات الدولية العاملة لمساندته”.

وأوضح أن الرئيس محمود عباس سيشارك في القمتين العربية والإسلامية في المملكة العربية السعودية، وسيلقي خطاباً “يسطر فيه بوضوح الموقف الفلسطيني من المجريات السياسية في المنطقة ويطالب العرب والمسلمين بالإيفاء بالتزاماتهم تجاه فلسطين، كما يؤكد أن فلسطين هي مفتاح السلام في المنطقة وهي مركز الصراع أيضاً”. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.