اضطر الجيش الإسرائيلي للتراجع عن تصريحات سابقة، اتهم فيها فلسطينيين بحرق حقول للمستوطنين في الضفة الغربية، بعد أن كشف مقطع فيديو زيف اتهاماته.

ووثق مقطع الفيديو، الذي انتشر عبر وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، إضرام المستوطنين النار في الحقول، ما دفع الجيش الإسرائيلي، إلى التراجع عن ادعاءاته السابقة، والاعتراف بمسؤولية المستوطنين عن الحرائق.

وكان الجيش الإسرائيلي يدعي باستمرار، أن الفلسطينيين هم المتورطون في مثل هذه الحوادث.

المصدر: وكالات

اترك تعليقًا

اترك رد