التصنيفات
الأخبار

تقرير القدس اليومي

الانتهاكات الاسرائيلية

مفكر مغربي: إسرائيل استولت على 3 ملايين وثيقة مقدسية

كشف المفكر المغربي، أبو زيد المقرئ الإدريسي، أن إسرائيل استولت سابقا على 3 ملايين وثيقة مقدسية من الأرشيف العثماني قامت من خلالها بـ “سرقة القدس معرفيًا”. وأتى ذلك خلال ندوة بمدينة العيون المغربية عقدت السبت الماضي.

وأوضح أن عدم سقوط المسجد الأقصى حتى الآن يعتبر معجزة، لأن إسرائيل تعمل على ذلك، من خلال الحفريات وحقن أساساته بمواد كيميائية.وأضاف في هذا السياق، أن مهندسًا فلسطينيًا يقوم بأبحاث تكشف قيام اليهود بتطوير مواد كيميائية، توهن الحجارة الضخمة التي بناها العثمانيون، لتسهيل عملية إسقاط أساسات القدس.

المعتكفون في الاقصى  يقضون ليلتهم على بواباته بعد طردهم منه

قضى عشرات المعتكفين ليلتهم على بوابات الاقصى بعد طردهم من قبل قوات الاحتلال واعتقال عدد منهم منتصف الليلة الماضية. عشرات الآلاف من المصلين أدوا صلاتي العشاء و”التراويح”، فيما تناولت عشرات العائلات المقدسية ومئات الوافدين الافطار في باحات المسجد المختلفة. 

قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة وحرس حدود الاحتلال اقتحمت المسجد من جهة باب المغاربة منتصف الليلة الماضية، وشرعت بملاحقة المصلين المعتكفين واعتدت على عدد منهم وأخرجت الجميع من المسجد تحت تهديد الاعتقال والإبعاد، واضطر عدد كبير من المعتكفين لقضاء ليلتهم بالمبيت على مقربة من بوابات الأقصى، فيما توجه عدد آخر الى مسجد المئذنة الحمراء في حارة السعدية القريبة من المسجد الاقصى لقضاء ليلتهم فيه.

 مستعمرون يجددون اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصى

جددت مجموعات من المستعمرين، امس الاثنين، اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الاقصى وتدنيس حرمته في شهر رمضان الفضيل. 46 مستعمرا وثلاثة عناصر من مخابرات الاحتلال اقتحموا في الفترة الصباحية من اليوم المسجد الاقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في أرجائه، وتولت قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة التابعة لجيش الاحتلال حراستهم وحمايتهم حتى مغادرتهم.

مجتمع وتنمية

بلدية الاحتلال و”المعارف” الاسرائيلية تعملان على تدمير التعليم في المدارس الفلسطينية

وصفت لجان أولياء أمور المدارس في القدس المحتلة، في بيان لها، قرار دمج المدارس والذي تسعى بلدية الاحتلال لفرضه بأنه قرار تعسفي وخطير ولا يسعى إلا لتدمير التعليم في المدينة. وقالت لجنة أولياء “مدرسة خليل السكاكيني” ولجنة “مدرسة الميلوية” في القدس، أن سياسة دمج المراحل أثبتت فشلها، وأكبر دليل على ذلك هو المدارس الشاملة، حيث يعود السبب إلى وجود إدارتين في الوقت ذاته وبنظام مغاير لكل مرحلة.وأضافت أن دمج المراحل يساهم في تدمير المسيرة التعليمية وعدم الاستقرار داخل المدرسة الواحدة وانعدام الأمن والأمان جراء الخلط. وأشارت إلى أن المدرستين (السكاكيني والميلوية) استطاعتا خلال الأعوام الماضية إحراز تقدم في المستوى التعليمي والأداء الوظيفي وتوفير الجو المثالي للتعلم وإعداد الطالبات بشكل مناسب، ما أزعج إدارة المعارف العربية التابعة لبلدية الاحتلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.