إن المشكلة التي تواجه المعلمات في يومهن المدرسي تتمثل في الطالبات وكيفية التعامل معهن وسلوكيات الطالبات المختلفة، ومن هنا تتشتت المعلمة في كيفية التعامل بالأسلوب الذي يناسب كل طالبة، فلكل طالبة شخصيتها وأسلوبها وطريقة التعامل التي تتوافق وتتلاءم مع طبيعة تفكيرها وتركيبتها، ولا يصح أن تتعامل المعلمة بأسلوبها هي أو بأسلوب واحد مع كل الطالبات، فالأسلوب الذي قد يؤتي ثماره مع طالبة قد لا يناسب طالبة أخرى.
لذلك يقدم لك عزيزتي المعلمة الأخصائي النفسي منتصر نوح خريطة نفسية لكيفية التعامل مع الطالبات، وخاصة الفوضويات، حيث يقول: إن الطالبات في الفصل المدرسي ينقسمن إلى فئات مختلفة، فهناك طالبات ملتزمات، وهناك طالبات يحضرن لإثارة الفوضى ولا يهمهن التحصيل الدراسي، وبالتالي يؤثرن على من حولهن من الطالبات ويقمن بالتشويش عليهن، وهناك فئة أخرى تهتم بالتعليم، ولكنها تشارك الفوضويات في إثارة أعمال مزعجة في الفصل.
وهنا على المعلمة أن تتعرف على نقاط هامة تستطيع من خلالها التعامل مع نفسيات تلك الطالبات الفوضويات، ومن أهم تلك النقاط:
• لابد أن تكون لديك شخصية حازمة، ولكن ليست شخصية قاسية، أي تستطيعين فرض السيطرة والتحكم بالفصل، ولكن في نفس الوقت لا تجعلي الطالبات يأخذن موقفًا منك، فالصداقة هامة ومطلوبة، ولكن بحدود وشروط، حتى لا تفقدي شخصيتك وسط الطالبات.
• اعملي على فهم وتحليل شخصياتهن من خلال سلوكياتهن، وتعرفي على السبب الذي يجعلهن يرفضن الحصة الدراسية ويرغبن في ضياع وقتها، فهل السبب كرههن للمادة التي تقومين بتدريسها أم كرههن لأسلوب تدريسك أم كرههن للمدرسة والتعليم؟
• تستطيعين التعرف على أسباب فوضى الطالبات من خلال استمالتهن واستدراجهن لك بأساليب مختلفة وفقًا للمحفز الخاص الذي ستلمسينه في الطالبة، ولابد أن تعرفي من كل طالبة أسباب ارتكابها لأعمال الفوضى على حدة، فإذا كانت هناك طالبة حافزها للحديث معك أن تستمعي لمشاكلها، كوني منصتة لها، واستدرجيها لتعرفي منها على انفراد سبب الفوضى التي تثيرها، هل هو كرهها للمادة أو المدرسة والتعليم أو سبب يوجد بك شخصيًا؟
• بعد التعرف على سبب الفوضى من الطالبات كل طالبة على حدة، ابدئي بإصلاح الأمور التي أشرن إليها تدريجيًا، فقد يكون سبب الفوضى كرههن للمادة، وحينها لابد أن تجدي طرقًا مختلفة ومبتكرة وغير مملة لتشرحي بها وتحببي طالباتك في المادة بأسلوب غير مباشر، فتجعليهن ينتظرن حصتك دون باقي الحصص، أما إذا كانت المشكلة في أسلوبك أنت وطريقة تعاملك، فلابد أن تكون طريقتك مختلفة بعدما عرفت الأسباب، وأن يكون أسلوبك أكثر مرونة.
• عادة الطالبات الفوضويات يقمن بأعمال الشغب للفت الانتباه؛ لأنهن يشعرن بأنهن غير مرغوب بهن، ويعانين من تهميش المعلمات لهن وتجاهلهن، فاعملي عكس ذلك، واطلبي منهن أن يساعدنك في الكتابة على سبورة المدرسة أو مسح سبورة المدرسة أو أن يجمعن الدفاتر من باقي الطالبات، وافرضي عليهن مهامًا خاصة، حتى تشعريهن بأهميتهن وتشغليهن عن التفكير في أعمال الشغب في الفصل.

اترك تعليقًا

اترك رد