قلقيلية: ضمن فعاليات احياء ذكرى النكبة الـ (71)، وتحت شعار “من رماد النكبة الى تجسيد العودة … فلنسقط المؤامرات”، نظمت مديرية التربية والتعليم في محافظة قلقيلية سلسلة  نشاطات وفعاليات احياء لذكرى النكبة، تضمنت تخصيص الاذاعة المدرسية للحديث عن نكبة فلسطين في كافة المدارس خلال الفترة من 12-15/5/2019، كما نظمت المديرية بالتعاون مع القوى الوطنية واللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة وقفة اعتصام جماهيرية في مدينة قلقيلية، إضافة الى افتتاح جدارية النكبة في مدرسة ذكور الصديق الأساسية من ابداع الفنان سامح تيم.

صالح ياسين مدير التربية والتعليم في محافظة قلقيلية، أشار الى ذكرى النكبة تحل على الشعب الفلسطيني وهو يعاني من مؤامرة عظمى تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية، الامر الذي يتطلب رص الصفوف والعمل معا لإسقاط تلك المؤامرة، مؤكدا ان الاحتلال وعنجهيته وقمعه لشعبنا وطمسه لحقوقنا ومحاولاته البائسة لمحو ذاكرتنا، لن يفت في عضد الشعب الفلسطيني، فشعبنا لان ينسى حقه وان أطفالنا لا ينسون، وثمن ياسين التزام الاسرة التربوية وكافة المدارس بإحياء ذكرى النكبة وتنفيذ فعالياتها، شاكرا الفنان سامح تيم على جهده السنوي برسم جداريات النكبة، ومدير مدرسة ذكور الصديق الأساسية هاني سليم على احتضان فعالية احياء ذكرى النكبة المركزية، وافتتاح الجدارية.

من جانبه أشار معاذ نزال رئيس قسم النشاطات الطلابية، الى انه تم تنظيم فعاليات احياء ذكرى النكبة في جميع المدارس، وبمشاركة واسعة من الطلبة والهيئات الإدارية والتدريسية، كما تم تخصيص حصص الاجتماعيات للحديث عن نكبة الشعب الفلسطيني، بالإضافة الى فعاليات متعددة في المدارس، عبرت عن رمزية النكبة في الوجدان الفلسطيني.

الفنان سامح تيم أضاف بدوره الى ان جدارية النكبة تمثل حكاية القضية الفلسطينية منذ نكبة فلسطين في العام 1948، وتفاصيلها الإنسانية والوطنية، مرورا بالثورة الفلسطينية، التي اعادت البعث للقضية الفلسطينية، وصولا الى تضحيات الشعب الفلسطيني، ومسيرات العودة، وتشبث الشعب الفلسطيني بأرضه وقضيته.