عناويين وافتتاحيات الصحف والمواقع الاخبارية الأجنبية والتي تناولت الوضع الفلسطيني

NBC

فلسطينيون: تغريدات مبعوث ترامب تظهر أن صفقة السلام لن تكون عادلة.

رفضت إدارة ترامب على مدار عامين، المزاعم الفلسطينية بأن المحاباة تجاه إسرائيل قوضت دور الولايات المتحدة كصانع سلام موثوق به، وأصرت على أن خطتها التي طال انتظارها ستوفر “صفقة عادلة للجانبين”.

أما على تويتر – المكان الوحيد الذي يشهد انخراط البيت الأبيض والقادة الفلسطينيين بشكل مباشر منذ أكثر من عام- فيقول مسؤولون فلسطينيون إنهم يشهدون عليه تجلياً رقمياً لكيفية انحياز فريق ترامب بحزم لصالح إسرائيل وقادتها، على حساب بناء الثقة اللازمة لفرض ما بات يعرف في المنطقة اصطلاحا باسم “صفقة القرن”.

TRT

“صفقة القرن” تحكم على الفلسطينيين بالفصل العنصري الأبدي

تُظهر تفاصيل التسريبات حول صفقة القرن التي أعدتها إدارة ترامب أنها لا تقدم نهاية للحكم الإسرائيلي ولا لسياساتها الاستعمارية في فلسطين.

إن ما تقدمه هو ترسيخ الممارسات الإسرائيلية القائمة وتقنينها، ومطالبة الفلسطينيين بالإذعان لسيطرة الدولة الإسرائيلية، أو مواجهة غضب القوة الإسرائيلية والأمريكية إذا قاموا بالمقاومة.

CNN

مسؤولة فلسطينية كبيرة تقول بأنه تم رفض منحها تأشيرة دخول الى أمريكا.

قالت حنان عشراوي، وهي شخصية سياسية فلسطينية مخضرمة، يوم الاثنين إنه لم يتم منحها تأشيرة دخول للولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت عشراوي على تويتر ”رسمياً طلبي للحصول على تأشيرة دخول للولايات المتحدة رُفض دون إبداء السبب!

وقالت عشراوي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أنها كثيراً ما زارت الولايات المتحدة الأمريكية منذ أن كانت تعد رسالة الدوكتوراة خاصتها هناك. وأضافات عشراوي: “لقد قابلت (وحتى تفاوضت) مع كل وزير خارجية أمريكي منذ أن كان شولتز في المنصب، وكل رئيس أمريكي منذ أن كان جورج بوش الأب رئيساً (استبعدت الإدارة الحالية)”، مشيرة إلى أنها “كانت ناقدًا صريحاً” لإدارة ترامب.

Miami Herald

تشير البيانات إلى زيادة المستوطنات الإسرائيلية بعد انتخاب ترامب

بدأت الحكومة الإسرائيلية بالإنفاق المفرط في مستوطناتها بالضفة الغربية بعد انتخاب الرئيس دونالد ترامب، وفقًا لبيانات رسمية حصلت عليها وكالة أسوشيتيد برس.

وقد أشار كل من مؤيدي حركة الاستيطان ومنتقديها سابقًا إلى “تأثير ترامب”، حيث إن مقاربة الرئيس الودية تجاه المستوطنات تؤدي إلى بناء إضافي في الضفة الغربية.

في حين أن الأرقام الإسرائيلية الجديدة التي تم الحصول عليها من خلال طلب حرية المعلومة لا تثبت وجود صلة مباشرة، بل تشير إلى أن هذه العملية قد تكون جارية بالفعل، مما يدل على زيادة بنسبة 39 ٪ في عام 2017 على الإنفاق والمدارس والمباني العامة في جميع أنحاء الضفة الغربية.

Snopes /US

هل قامت إسرائيل بتدمير مكتبة فلسطين الوطنية ، ومكتبة الأزهر ، و “المركز الثقافي الوطني”؟

في أيار (مايو) 2019 ، ظهرت مجموعة من الصور الفوتوغرافية التي يُظهِر أنها تُظهر “المركز الثقافي الوطني” الفلسطيني قبل تدميره من قبل جيش الدفاع الإسرائيلي على وسائل التواصل الاجتماعي ، إلى جانب الادعاء بأن جيش الدفاع الإسرائيلي دمر أيضًا المكتبة الوطنية الفلسطينية. ومكتبة الأزهر في غزة.

Vice /US

فنانات فلسطينيات يحثن مادونا على إلغاء حفلها الغنائي في إسرائيل
اختار فنانون مثل لورد ولورين هيل عدم تقديم عروض في إسرائيل لدعم حقوق الإنسان الفلسطينية.
نشر معهد التفاهم في الشرق الأوسط رسالة موقعة من 58 فنانة فلسطينية من كل من فلسطين المحتلة والشتات ، تحث مادونا على عدم تقديمها عرض غنائي في يوروفيجن ، وهي مسابقة دولية للأغنية تقام في إسرائيل من 14 مايو إلى 18 مايو. الحملة الإعلامية الاجتماعية التي استمرت أسابيع باستخدام الهاشتاج #MadonnaDontGo تطلب من مادونا رفض المشاركة في هذا الحدث لدعم حقوق الإنسان الفلسطينية ، فضلاً عن دعوات للمقاطعة العامة للحدث تحت هاشتاج # BoycottEurovision2019.