التصنيفات
الأخبار

هيئة الأسرى: تبرئة قاتل “الدوابشة” إرهاب رسمي وتحريض علني لقتل الفلسطينيين

نددت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأثنين، بتوقيع صفقة قضائية إسرائيلية يتم بموجبها تبرئة مستوطن متورط في قضية قتل وإحراق 3 أفراد من عائلة دوابشة في قرية دوما عام 2015.

ووصفت الهيئة في بيان لها، اليوم الاثنين، “الصفقة بالمهزلة السخيفة، وأن السلطات الإسرائيلية بما فيها قضاؤها المتطرف، يوفرون كل سبل التغطية والحماية لمستوطنيها وجنودها من أية مسؤوليات حول قتلهم فلسطينيين، بل تشجعهم بذلك وتحرضهم على قتل المزيد”.

وأضافت، “على العالم الاعتراف أن إسرائيل كيان ارهابي، يبرئ قتلته جنودا ومستوطنين من دماء الفلسطينيين، فيما يحكم بعشرات المؤبدات على من يدافعون عن حقهم بالحرية والحياة ورفض الاحتلال”.

وتوصل المتهم إلى صفقة مع مكتب المدعي العام الإسرائيلي، تقضي بأن يعترف الفتى بالتآمر على ارتكاب جريمة، لكن تم شطب اتهامه بأن له علاقة مباشرة بالتخطيط للعملية وإحراق منزل عائلة دوابشة، بادعاء أنه لم يصل إلى منزل العائلة وأنه “توجد صعوبة في إثبات النية”، رغم المعلومات المؤكدة من جهاز الشاباك طوال محاكمة المتهم على أنه اشترك مع المستوطن عميرام بن أوليل في إحراق المنزل وقتل عائلة دوابشة.

كما نصت صفقة الادعاء على ألا تطلب النيابة عقوبة بالسجن بحق المستوطن، وأن محامي الدفاع سيطالب بإطلاق سراحه فورا بعد قضاء ثلاث سنوات في السجن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.