سلفيت

 قال شهود عيان اليوم ان جرافات مستوطني “اريئيل” واصلت تجريف اراضي منطقة “جورة البطيخ” وكفايف عزريل .

 واوضح الشهود ان التجريف طال اراضي زراعية ورعوية تقع شمال سلفيت بمحاذاة المستوطنة وخلف الجدار.

 بدوره اوضح الباحث في شؤون الاستيطان د. خالد معالي ان الاراضي التي يجري التجريف فيها بشكل متواصل تتبع مزارعي سلفيت، وان المزارعين قالوا انه لم يتم اخطارهم بتجريف اراضيهم.

وأكد  معالي ان  التجريف هو لصالح بناء مئات الشقق الاستيطانية التي وعد “نتنياهو” ناخبيه ببنائها في “اريئيل” خلال حملته الانتخابية ، وكذلك لصالح اقامة كلية طب تتبع جامعة مستوطنة”اريئيل”.

ولفت معالي ان هذا التجريف يخالف القانون الدولي الإنساني الذي لا يجيز للقوة المحتلة سلب موارد  واراضي ومقدرات الشعب الواقع تحت الاحتلال أو بناء مؤسسات تتبع للقوة المحلتة، كما يخالف اتفاقية جنيف الرابعة.