حكمت المحكمة المركزية الاسرائيلية في مدينة حيفا اليوم بالسجن الفعلي على “صابرين زبيدات” من مدينة سخنين في الجليل، بالسجن الفعلي لمدة 50 شهرا بسبب انضمامها لتنظيم داعش وفقا لما نشرته المواقع العبرية.
وأشارت هذه المواقع الى أن المحكمة الاسرائيلية حكمت على صابرين بسنة مع وقف التنفيذ وغرامة مالية بقيمة 8 الاف شيقل، جراء انضمامها مع زوجها لتنظيم “داعش” في سوريا والعراق، حيث غادرت مع زوجها واطفالهم الثلاث في شهر تشرين اول عام 2015 اسرائيل الى رومانيا، تحت ذريعة المشاركة في حفل تخرج شقيقها من احدى جامعات رومانيا، ومن هناك توجهوا الى سوريا وفقا للمخطط المسبق هي وزوجها، ولدى وصولهم الى سوريا تلقوا تدريبات عسكرية لدى تنظيم “داعش”، ومن ثم انتقلوا الى العراق للقتال في صفوف التنظيم.
وأضافت هذه المواقع أن صابرين زبيدات مع زوجها وسيم واطفالها الثلاث توجهوا الى مدينة الموصل العراقية، وانضم زوجها الى صفوف المقاتلين في حين هي عملت في احدى المستشفيات التابعة للتنظيم في المدينة، وقد اصيب زوجها في المعارك في مدينة الموصل ودخل الى مستشفى للعلاج في المدينة، وبعد ضغوطات كبيرة من افراد عائلتهما وتصاعد عمليات القصف على مدينة الموصل قررا الهرب والعودة الى اسرائيل، حيث هربا من الموصل الى سوريا وحاولا 10 مرات التسلل الى الاراضي التركية، وفي النهاية نجحا في التسلل والهرب من سوريا ولدى وصولهم الى الاراضي التركية جرى اعتقالهم من قبل السلطات التركية ومن ثم ترحيلهم الى اسرائيل .