كشكش وقيطان

 لنا حجازي

كانت النساء في قرى جنين يلبسن أثوابهن بالمقلوب في وقت خروجهن إلى العمل في الحقل، وذلك حتى لا يبهت لون الثوب من الشمس ويبقى نظيفاً قدر الإمكان.

النساء في قرية قفين يطرزن الورود والسنابل بخيوط صوفية على أثوابهن بطريقة مميزة وجميلة، فيما تضع النساء في قباطية القيطان والكشكش على أثوابهن، ثم يقللن من تزيين الثوب كلما تقدمن في العمر.

في جينصافوط، ترتدي النساء الكبيرات في السن الألوان المختلفة عند العمل في الحقل أو المنزل، لكنهن حين يخرجن للزيارة يرتدين اللون الأبيض فقط، خاصة إذا كنّ قد زرن بيت الله الحرام.

المردّن يُرتدى في طولكرم وطوباس، حيث تربط النساء طرفي الأكمام إلى الخلف، في وقت العمل، ويضعن “زمّات” لتغطية المكان المكشوف من المرفق.