تحت رعاية بلدية قلقيلية عقد معهد الابحاث التطبيقية – القدس (اريج) لقاء بعنوان مؤشر الشفافية المالية في  بلدية قلقيلية لعام 2018″وذلك في قاعة بلدية قلقيلية بحضور نائب رئيس بلدية قلقيلية د. باسم الهاشم وعضو المجلس البلدي م. هاني جعيدي  ومنسق مشروع من اجل سياسات داعمة للتنمية رجائي ابو كرش وموظفي البلدية من ذوي العلاقة وعدد من ممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية وجمعيات
ورحب د. باسم الهاشم بالحضور مثمنا جهود  معهد اريج في تحقيق أهداف مؤشر الشفافية المالية والتي تعود بالنفع على الوزارة والهيئات المحلية والمواطنين لتصويب الاوضاع ومتابعتها مع القوانين والانظمة والذي يهدف الى تحقيق قيم الحكم الرشيد الاساسية من شفافية ومشاركة وعدالة ومساءلة في توزيع المال مؤكدا على أهمية إشراك المواطن في تحديد الاحتياجات والأولويات وتبني انظمة موازنات شفافة تشاركية
بدوره رجائي ابو كرش استعرض مؤشر الشفافية المالية ومنهجية العمل والنتائج التي تم الوصول اليها مشيرا انه تم اختيار 30 بلدية موزعة على محافظات الضفة الغربية ومن ضمنها بلدية قلقيلية حيث تم العمل مع البلديات على رفع مؤشر الشفافية من خلال مجموعة انشطة سيتم تنفيذها خلال 2019 والعمل مع صناع القرار على موائمة السياسات والانظمة التي تحكم عمل البلديات حتى تكون  متوافقة مع الممارسات الفضلى لإعداد نشر الوثائق المالية وكذلك العمل مع المجتمع المدني من خلال مبادرة مجتمعية تم تنفيذها بهدف اطلاع المواطنين على الامور المالية والوثائق التي يتم اعدادها في البلدية موضحا ان ما تم اعتماده في المؤشر هو استبيان عالمي تم ترجمته وموائمته لواقع البلديات الفلسطينية بالشراكة ما بين معهد اريج والحكم المحلي وهي التجربة الاولى على مستوى الوطن العربي في تنفيذ مؤشر الشفافية في البلديات
وخلص الاجتماع بتشكيل لجنة مجتمعية من اجل تنفيذ مبادرة مجتمعية هدفها نشر نتائج الاستبيان مع المواطنين  
وفي نهاية اللقاء ثمن الحضور سياسة البلدية وإيمانها المطلق بالشراكة الحقيقية مع المواطنين