تواصل بلدية الاحتلال في القدس عمليات الهدم لمنازل الفلسطينيين بذريعة البناء دون تراخيص، حيث هدمت جرافات بلدية، بركسين في بلدة جبل المكبر، بينما أجبرت بلدية الاحتلال، الإثنين، مواطنا من بلدة العيساوية على هدم منزله بيده،
وذكر مركز معلومات وادي حلوة أن جرافات الاحتلال برفقة القوات اقتحمت حي “شقيرات” في جبل المكبر، وهدمت بركسين للخيول والمواشي، للمواطنين أيوب شقيرات وبسام شقيرات.
وأوضح أيوب شقيرات أن جرافات الاحتلال هدمت بركسه المبني من الطوب والزينكو وتبلغ مساحته 80 مترا مربعا، وهو قائم منذ 5 سنوات.
وأشار إلى أن البلدية علقت “إنذار هدم على البركس” الأربعاء الماضي، لافتا إلى أنها هدمت له منذ عام 1994 حتى 2009، 4 شقق سكنية بحجة البناء دون ترخيص.
كما هدمت بركسا للمواطن بسام، وتبلغ مساحته 150 مترا مربعا، وقائم منذ عامين، علما أن البركس قدمه الاتحاد الأوروبي له بعدما جرى هدم بركسه الأول.
وفي سياق التضييق على المقدسيين، قضت المحكمة المركزية في القدس المحتلة الاثنين، حكما بالسجن لمدة عام على الفتى أحمد محمد أبو خليفة (15 عاما) من مخيم شعفاط، بعد أن أدانته بعدة تهم.
وكان أبو خليفة اعتقل بتاريخ 22/10/2015، ومكث مدة أربعة أشهر داخل السجن، ومن ثم تم تحويله للاعتقال داخل مؤسسة مغلقة للأحداث في الجليل، حيث مكث فيها مدة 11 شهرا.
وبحسب لجنة أهالي الأسرى المقدسيين، فإن سلطات الاحتلال لن تحتسب فترة اعتقال أبو خليفة داخل المؤسسة من فترة الحكم.
يذكر أن شقيقه هو الأسير صبحي أبو خليفة الذي نفذ عملية طعن في حي الشيخ جراح بالقدس قبل عام ونصف.